منوعات

قصتي مع ترديد ( لاحول ولاقوة الا بالله )

ذكر

قصتي مع ترديد لا حول ولا قوة الا بالله سوف تستفادون منها جميعا ، لاحول ولا قوة الا بالله  أو ما تعرف بالحوقلة  على وصف النبي صل الله وعليه وسلم، أنها كنزا من كنوز الجنة في حديث نقله عنه أبي موسى الأشعري ،وورد في صحيح  البخاري ،وهو الأمر الذي تأكد مع تجارب الكثيرين أنها دعاء وتفريج هم وكرب.

وكانت قصتي مع ترديد لا حول ولاقوة الا بالله في الضيق أهم باب في تفريج الهم والكرب ، والمواظبة عليها في قول أذكار الصباح والمساء.

تعريف لا حول ولا قوة إلا بالله

هي الحوقلة في الاسلام أي انه تعبير لفظي إسلامي بحت، ويعتبر أحد الأذكار الإسلامية الهامة المنقولة عن النبي صل الله وعليه وسلم ،وتعني أنها اعتراف صريح من العبد إلى ربه عزو جل بالعجز التام عن التقدم والنجاح في أمر من أمور الدنيا، إلا بالتوفيق والتسديد من الله سبحانه وتعالى وإرشاده إلى ما فيه خيره وخير دينه ،وخير ما يجهله من امور الدنيا والدين.

كما تعني استسلام العبد وتسليمه إلى كل أمره لله عز وجل ،وتفويضه جل وعلا في أمر لا حيلة له فيه كظالم يأتمر عليه ،أو كشر يقع عليه ولا يقدر على رده، أو لقضاء على العبد لا معقب لحكمه ،فلا تحويل للعبد من طالح إلى صالح إلا بأمر الله سبحانه وتعالى .

اقرأ أيضا

قصتي مع دعاء اللهم اني اسالك من فضلك

 لا حول ولا قوة الا بالله في السنة

– ورد عن أب موسى الأشعري أنه قال كنا مع النبي صل الله وعليه وسلم في سفر ،فكنا إذا علونا فقال صل الله وعليه وسلم  (يا أَيُّهَا النَّاسُ، ارْبَعُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ، فَإِنَّكُمْ لا تَدْعُونَ  أَصَمَّ وَلا غَائِبًا، وَلَكِنْ تَدْعُونَ سَمِيعًا بَصِيرًا، ثُمَّ أَتَى عَلَيَّ وَأَنَا أَقُول فِيِ نَفْسِي: لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ، فَقَال  يَا عَبْدَ اللَّهِ بْنَ قَيْسٍ (قُلْ: لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ، فَإِنَّهَا كَنْزٌ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ).

–   وروى الإمام أحمد ابن حنبل رحمه الله  في مسنده، من حديث أبي ذر رضي الله عنه قال: “أَمَرَنِي خَلِيلِي بِسَبْعٍ: (أَمَرَنِي بِحُبِّ الْمَسَاكِين وَالدُّنُوِّ مِنْهُمْ، وَأَمَرَنِي أن انظر إِلَى مَنْ هُوَ دُونِي وَلَا أَنْظُرَ إِلَى مَنْ هُوَ فَوَقِي، وَأَمَرَنِي أَنْ أصِلَ الرَّحِمَ وَإِنْ أَدْبَرَتْ، وَأَمَرَنِي أن  أَسْأَلَ أَحَدًا شَيْئًا، وَأَمَرَنِي أَنْ أَقُولَ بِالْحَقِّ وَإِنْ كَانَ مُرًّا، وَأَمَرَنِي أَنْ لَا أَخَافَ فِي اللهِ لَوْمَةَ لَائِمٍ، وَأَمَرَنِي أَنْ أُكْثِرَ مِنْ قَوْلِ: لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ، فَإِنَّهُنَّ مِنْ كَنْزٍ تَحْتَ الْعَرْشِ( صدق رسول اله صل الله وعليه وسلم.

قصتي مع ترديد لاحول ولاقوة الا بالله
قصتي مع ترديد لاحول ولاقوة الا بالله

اقرأ أيضا

قصتي مع دعاء اللهم اني اسالك من فضلك

قصتي مع ترديد لاحول ولاقوة الا بالله

قصتي مع ترديد لاحول ولاقوة الا بالله كالاتي ، كنت أعاني من ألم شديد في بعض مناطق جسمي، واحتار فيه الأطباء ووصفوا لي الكثير من الأدوية ،وكنت أداوم عليها ولكن لا أجد راحة من الالم أو شفاء ،ونصحني زوجي أن أداوم على صلاتي ولا اتركها قط بشكل خاص صلاة الفجر ،وأن أقول وراء كل صلاة من صلواتي لا حول ولا قوة إلا بالله و،أرددها في الأذكار في الصباح والمساء على أن تكون بنية طلب الشفاء من الله عز وجل.

وذكرني بقول أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال أن النبي صل الله وعليه وسلم (أكثروا من قو لا حول ولا قوة إلا بالله ،فإنها كنز من كنوز الجنة )كما قال لي أن من يرددها ثم يدعو الله استجاب الله لدعائه، أي أن لاحول ولا قوة إلا بالله دعاء وذكر وحماية ووقاية من الشيطان ،رددوها دائما اخواتي في الله كتب الله لكم ولي الجنة.

قصتي مع ترديد لاحول ولاقوة الا بالله
قصتي مع ترديد لاحول ولاقوة الا بالله

اقرأ أيضا

تجربتي مع سيد الاستغفار

فضائل لا حول لاقوة  الا بالله

– قول الحوقلة لاحول ولا قوة إلا بالله ،هو كفارة للذنوب مع الترديد الدائم لها ،فقد روى الامام احمد في حديث عن عمرو بن العاص قوله، قال رسول الله صل الله وعليه وسلم ( ما على الارض رجل يقول لا اله إلا الله ،والله واكبر وسبحان الله ،والحمد لله لا حول ولاقوة إلا بالله، إلا كفرت عنه ذنوبه ،ولو كانت  أكثر من زبد البحر) صدق رسول الله صل الله وعليه وسلم.

– وقيل في فضل الحوقلة قولا لاحول ولا قوة الا بالله انها حرز وحماية للعبد من مس الشيطان، أو من التاذي من الأسحار ففي حديث لأنس بن مالك أن النبي صل الله وعليه وسلم ،قال( إذا خرج من بيته قال بسم الله توكلت على الله لاحول ولا قوة إلا بالله فيقل له حسبك قد كفيت وهديت ووقيت ،فيلقى الشيطان شيطانا آخر ،فيقول له كيف لك برجل قد كفى وهدى ووقى.) صدق رسول الله صل الله وعليه وسلم.

– وقيل أيضا من فضلها استجابة الدعاء وقبول العبادات فقال البخاري في حديث عن عبادة بن الصامت رضى الله عنه أ،ن قال أن النبي صل الله وعليه وسلم قال ( من تعار من الليل فقال لا اله إلا الله وحده لا شريك،له له الملك وله الحمد  ،وهو على كل شيء قدير، والحمد لله وسبحان الله ولا اله إلا الله والله واكبر ،ولا حول ولا قوة الا بالله ،ثم قال اللهم اغفر لي أو دعا أستجيب له ،فإن توضأ وصلى قبلت صلاته) صدق رسول الله صل الله وعليه وسلم.

السابق
تجربتي في تبييض المنطقة الحساسه مضمونه 100 %
التالي
خطابات ثقه بالرياض والشرقيه عندهم واتس اب