التخطي إلى المحتوى

قصة موقع ، تعد نموذجا، للرجل المثابر الذكي، سيناريو النجاح، غالبا ما يتشابه، فهو دائم اما يبدأ بتلك جملة التي تضعها الحياة أمامك، في بداية الطريق، “إما أن تكون شيئا أو لا تكون “، حجر الأساس لحراج، هو المهندس يوسف الرشيدي.

موقع حراج مع المهندس يوسف الرشيدي

هو مهندس تخرج من كلية الحاسب بالسعودية، من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، عام 2007، ولكنه لم يترك حياته تمضي من بين يديه، فقد كان قد أطلق منتدي علي الانترنت، أسماه حراج، وكان هذا المنتدي للأسهم، حتي بدأ الناس يعرضون سيارتهم للبيع عليه، فحين تخرج ولم يجد فرصة عمل، فعاد إلي حراج، وفكر في انشاء موقع خاص لهذه الإعلانات، وكانت تكلفة انشاء الموقع حينها 220 دولار في الشهر، وكان هذا في عام 2008.

اقرأ ايضا

قصة نجاح فريق عمل KELLI

واستمر في متابعة الموقع، حتي جاء عام 2009 وحقق الموقع أول إيرادات له وكانت 1100 ريال، واستمر حراج في التطور، حتي وصل إلي عام 2013، وتحول حراج إلي مؤسسة يعمل بها أكثر من 30 شخص، وكلهم من أصحاب المؤهلات وكفائتهم جيدة.

ذكر الرشيدي في إحدي مقابلاته مع الصحفيين، أن حراج قد وصل في قيمته السوقية، إلي 600 مليون، وكما قال أن الفضل لله أولا ثم لتشجيع المقربين له.

قصة نجاح موقع حراج يوسف الرشيدي
قصة نجاح موقع حراج يوسف الرشيدي

اقرأ ايضا

الراجحي قصة نجاح بارزة في الاقتصاد السعودي والعربي

قصة نجاح موقع حراج في سطور

حراج قصة نجاح وتعب الرشيدي، كان العمل في حراج في البداية، يحتاج إلي ما بين 10ساعات إلي 13 ساعة، ولكن الرشيدي استمر حتي وصل، فقد حول حراج من موقع رأس ماله 220 دولار، إلي موقع رأس ماله 600 مليون. وقد عرض علي الرشيدي أن يبيع نسبة من حراج، بمبلغ 20 مليون ولكنه رفض، موضحا أن حراج ليس موقعا للربح، وأيضا ذاك العرض يعني، أن حراج قد وصل للشهرة والنجاح المرجوة منه، ولهذا فقد وجد أن هذه القيمة لا تتناسب مع حراج.

وأطلق بعدها موقع عقارى، بنفس فكرة حراج، ولكن حتى لا يغيروا من نظام حراج، جعلوه موقع مستقل، ويعمل به أقل من 30 شخصا ذو كفاءات وخبرات جيدة، وحين سئل الرشيدى عن ما ألهمه فكرة حراج، أجاب أنه كان يتجول كثيرا حراج الدمام ومن هنا جاءت له الفكرة، التى جعلت منه مليونير وهو أقل من 30 سنة. حراج ليست مجرد فكرة تمر عليك، وتدعو لصاحبها وتصمت، حراج هو عبرة تقول لك لا تحقر من أفكاركم ، ولا تحبط نفسك، وكما قال الرشيدي، ذات مرة مشجعا الشباب، “يمكنك أن تبدأ مشروعك الحر ولكن لا تترك عملك قبل أن تتأكد من نجاحه”، قصة نجاح موقع حراج هي مثل يُحتذي به.

شاهد قصة نجاح موقع حراج من المهندس يوسف الرشيدي

كتبت :- هبه الله توغان

التعليقات