التخطي إلى المحتوى

علاج التاتاه مجرب عند الاطفال ، التأتأة عند الاطفال من أكثر مشاكل النطق والتواصل اللغوي، والتي من الممكن أن تدخل الطفل في حالة من العزلة عن اصحابه واقربائه وحتى أهله لذلك يجب البحث دائما عن حلول أكيد لعلاج التأتأة حتى لا يكبر على هذه الحالة.

علاج التاتاه مجرب عند الاطفال

يرتبط علاج التأتأة بالحالة النفسية للطفل ومن ثم فإن الطفل بحاجة إلى الطبيب النفسي لعلاج المشاكل الأساسية للتأتأة وفقد النطق كالخوف والخجل والضغط النفسي سواء من الأسرة أو المدرسة وهو ما يؤدي إلى العزلة عن الآخرين والتوتر وانعدام الثقة بالنفس.

لذلك على الطفل أن يتأقلم ويتعامل مع الآخرين بشكل جيد وأن يثق في نفسه، لأنه دائما يرى نظرة السخرية في عين كل من يراه أمامه لذلك يجب على المعالج النفسي أن يؤهل المريض حتى يستطيع أن يكون أفكارا ايجابية ليتخلص على كل الأفكار السلبية التي في عقله.

وفي نفس الوقت يجب معالجة الطفل لدى أخصائيين النطق لعلاج مشكلة التأتأة من خلال تدريبات التنفس وغيرها من التدريبات الأخرى على مخارج الحروف ومن ثم حل المشكلة بشكل كبير جدا سواء من الناحية النفسية أو اللغوية.

كيفية علاج التأتأة عند الاطفال ؟

التأتأة هى حالة من الإضطرابات الكلامية، حيث يبدو الشخص فى حالة تكرار لا إرادية للكلام، و هذه المشكلة تسبب عدة مشاكل أخرى ليس فقط لمن يعانيها، و لكنها أيضا تترك أثارها على من يحيط به، و لا تقتصر أيضا على صعوبة الكلام فقط عند الشخص، بل ربما يلاحظ أنها تتسبب فى إحداث حالة من عدم التوازن فى معدلات غلق العين، و تعبيرات الوجه الأخرى.

هل علاج التأتأة عند الأطفال من الجانب النفسي ام العضوي  ؟

يعد التلعثم فى الكلام، مرض نفسي و عضوي في أن واحد، حيث أنه مرض و مشكلة عضوية تواجه الشخص أثناء محاولته لإخراج الكلام، و من هنا تصبح أزمة نفسية لدى الشخص، حيث أنها تسبب له حالة من الإحراج الشديد فى الظهور أو التواصل مع الأخرين، حيث أنه يشعر بحالة من القلق الشديد و الإضطراب خلال التحدث مع الناس.

ما هى أسباب التأتأة عند الأطفال ؟

للتلعثم و الإضطراب في الكلام أسباب عدة من بينها:

1- الأصول الوراثية، حيث أن الدراسات قد أثبتت الأصل الوراثي للإضطرابات الكلامية.

2- ربما يتعرض الطفل إلى خلل فى الأجهزة التي تقوم باستقبال الكلام.

3-ربما يصاب الطفل بحالة التلعثم فى الكلام، حينما يتعرض المرء لعدة ضغوطات من قبل الأسرة، مما يجعل الطفل فى حالة من فقدان السيطرة على النطق.

4- كذلك تعرض الفرد لحالة متكررة من القسوة و الإهمال و سوء التعامل، مما يدفعه إلى حالة من فقدان السيطرة على الكلام.

5- حالة الإنطوائية التي يعيشها الفرد، و قد تتسبب له فى هذه المشكلة.

6- كذلك الظروف البيئية التى يعيش فيها الفرد، و تكون عامل مؤثر فى هذه المشكلة.

اقرأ ايضا

مراحل تغذية الطفل ما بعد سن الستة شهور الاولى

هل للتأتأة أنواع عدة أم هى نوع واحد ؟

للإضطراب الكلامي ” التلعثم “، عدة أنواع مختلفة، و ليس نوع واحد، و يجب عليك معرفة نوع التلعثم الذي يعانيه طفلك، لكي تتمكني من التعامل معه بشكل صحيح.

النوع الأول هو النمائى أو التطورى، و الذي فيه تتلاشي عملية اللعثمة، عندما يكتمل النمو اللغو لدي الطفل.

النوع الثاني التلعثم الدائم، و هو النوع الأكثر خطورة، و يتم التخلص منه عن طريق إتباع العلاج، و ربما إذا لم يتم معالجته بشكل سريع، يترك أثاره على المدي الطويل.

التعليقات

اترك تعليقاً