التخطي إلى المحتوى

عقوبة الجرائم الالكترونية في ،مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي، والتعامل بين الأفراد من خلال الانترنت وأصبح أحد أهم الوسائل التي سهلت الاتصال  حول دول العالم ،وساهم كذلك في التنويع الثقافي ،وتقريب المسافات بين حضارات الدول.

عقوبة الجرائم الالكترونية في السعودية ، مفهوم الجريمة بشكل عام ،هو إلحاق الضرر بفرد أو مجموعة من الأفراد ،أو المؤسسات أو الجماعات  ،سواء كان ذلك الكترونيا أو بشكل واقعي

ما هو مفهوم الجرائم الالكترونية

الجريمة الإلكترونية أو الجريمة المعلوماتية هي عبارة عن سرقة المعلومات الخاصة بشخص ما أو مؤسسة ما، واعادة استخدام تلك المعلومات في التسبب بأذى سواء على الجانب النفسي، أو المادة للضحية المستهدفة بهذا أو ربما تستخدم الطرق الالكترونية في الكشف عن أسرار أمنية تضر بمصالح الوطن، أو ربما تخص نقل أو سرقات أموال، مثل الحسابات البنكية والمعلومات الخاصة بها

كما أن الجريمة الالكترونية لابد لها من توفر وسيلة الحاسوب أو الكمبيوتر، لإتمام تلك الجريمة أي وسيلة اتصال حديثة أو الشبكات المعلوماتية بكل أنواعها وأشكالها ومصادرها ،كما أن الجريمة الالكترونية لها الجاني ولها الضحية ،ولها وسيلة التسبب في الأذى تماما مثل الجرائم الواقعية، ولكن أهم ما يميز الجريمة الالكترونية أن الجاني  لا يحتاج التواجد في مكان الجريمة لتتم.

أنواع الجرائم الالكترونية

تنقسم الجرائم الالكترونية إلى الجرائم المتعلقة بالأفراد داخل المجتمع ،ويوجد جرائم أخرى الكترونية تتعلق بالمؤسسات والكيانات، سواء كانت في القطاع الخاص أو العام.

الجرائم الالكترونية الخاصة بالأفراد

هي عبارة عن شخص يتلصص المعلومات الشخصية لفرد آخر، وعليه يقوم باستخدام تلك المعلومات في أمر يخص الجرائم مثل انتحال الشخصية، والتي يستدرج فيها المجرم ضحيته باستخلاص مجموعة من المعلومات الغير مباشرة واستهداف الاستفادة منها في تحقيق المكاسب الغير مشروعة، أو التسبب في تلويث سمعته وإفساد العلاقات في محيطه الاجتماعي نتيجة للاستخدام السيء لتلك المعلومات.

أنواع الجرائم الالكترونية
أنواع الجرائم الالكترونية

اقرأ أيضا : قانون الخروج النهائي من السعودية

التهديد للأفراد

 يستخدم المجرم المعلومات الشخصية لفرد آخر ويستخدم تلك المعلومات في ابتزازه ماليا بشكل غير مشروع، أو ربما يستخدم تلك في التحريض ضد هذا الشخص بأذى، أو بعمل غير مشروع قانونيا.

تشويه السمعة

 هو عبارة عن استخدام مجموعة من المعلومات التي تمت سرقتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ،أو من خلال الاتصال الالكتروني، وإضافة عليها  مجموعة من المعلومات المغلوطة ،والغرض منها هو تشويه سمعة الإنسان ،وإلحاق الضرر به بشكل مبالغ فيه على المستوى النفسي.

التحريض على العمل الغير مشروع

أصبح الوسط الإلكتروني مرتع لبعض الأعمال الغير مشروعة، مثل التجارة في المخدرات والمواد الممنوعة قانونيا ،والأدوية المحرم تداولها وأعمال منافية للأدب وعمليات غسيل الأموال ،والتي سهلت مواقع التواصل أو الاتصال الإلكتروني تداولها بين الدول فأصبحت تتمن في شكل جرائم دولية ،فكما لكل شيء الجانب الصالح لله كذلك الجانب الطالح.

الجرائم الإلكترونية للمؤسسات

الجرائم الإلكترونية في حق المؤسسات أو الهيئات ،سواء كانت في القطاع الخاص أو القطاع العام تضرب تلك الشركات والمؤسسات في مقتل ،حيث ينتج عنها خسائر مالية فادحة وربما خسارة للنظام الالكتروني كاملا الشامل لكل المعلومات والنظم الإدارية لتلك الهيئات ،والحاق الضرر الجسيم بالمعلومات الخاصة بالموظفين أو العاملين، والتحريض على الابتزاز المالي والنفسي لهم.

والسعي للاختراق الكامل للمؤسسات السياسية بشكل خاص والحسابات، والنظم الإدارية للدول أو البنوك أو الهيئات المالية الكبرى، ويكون لاختراق تلك المؤسسات المردود المباشر التأثير على اقتصاد البلاد والسياسة العامة لها ،والتسبب في التهديد المباشر للأمن القومي للأوطان وزعزعة الأمن والاستقرار في الدول والمدن والمحافظات ،وتشكل الجرائم الإلكترونية 170 % من الجرائم على مستوى العالم.

 عقوبة الجرائم الالكترونية في السعودية

تنقسم العقوبات للجرائم الالكترونية في السعودية تبعا لنوع الجريمة الإلكترونية، حيث تنوعت وتعددت القوانين الخاصة بها على هذا الأساس، وعليه كان أول تلك الجرائم جريمة الكسب الغير مشروع والتي خصص لها القانون في المملكة والمنصوص حفاظا على الأمن والاستقرار الداخلي السعودي ،بما يضمن سلامة مواطنيها من خلال الابتزاز بالمال من أي شكل الكتروني

 أو الخضوع للتشهير والانسياق وراء الأخبار الكاذبة والإشاعات ، لذلك أفرد لها القانون نصا يجرم هذا النوع من الأفعال وهو من ضمن قانون مكافحة الجريمة الالكترونية، والتي منها أيضا استخدام منصات التواصل الاجتماعي في نشر الأكاذيب أو التشهير بالأفراد أو السب أو الشتم بألفاظ نابية عبر التعليقات، وكتابة الآراء الشخصية للمدونين على تلك المواقع .

عقوبة الجرائم الالكترونية في السعودية
عقوبة الجرائم الالكترونية في السعودية

اقرأ أيضا : كم مدة سجن الديون حسب قوانين المملكة

عقوبة الخرق للخصوصية الشخصية

يتم خرق الخصوصية الشخصية عبر التقاط صور شخصية أو التسجيل لمقاطع، بواسطة الفيديو دون وجه حق بذلك من خلال استخدام كاميرا الهاتف الجوال، وحدد القانون السعودي لهذا النوع من الجرائم سواء كان خرق الخصوصية أو التشهير عبر المواقع الالكترونية ،أو حتى السب والشتم بالحبس لمدة لا تتجاوز السنة الواحدة  ،أو الغرامة المالية  المقدرة بحوالي 500000ريال سعودي ،ويحزم القانون في المملكة لذلك تجنبا لانتهاك حرمات الحدود الشخصية تنفيذا وتطبيقا للدين الإسلامي، وإنفاذ القانون يحد من انتشار تلك الجرائم.

عقوبة اختراق منصات التواصل الاجتماعي

تنوعت تطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي، سواء كان الواتس آب أو الفيس بوك أو التويتر وانستقرام، لو أن شخصا تمكن الوصول لحسابات شخص آخر، وحاول استغلالها واختراق أسراره الشخصية حدد القانون أن يتعرض ذلك لعقوبة لا تتجاوز الأربعة سنوات، أو الغرامة المالية المقدرة بحوالي ثلاثة آلاف ريال سعودي، ومن تعمد الوصول لمعلومات والحسابات الشخصية دون تصريح يتعرض للحبس والغرامة معا كعقوبة على هذا الفعل.

عقوبة الترويج للمواد المخالفة للقانون أو المشاركة للمواد الإباحية

بداية يشدد قانون المملكة في الجرائم العادية على تداول المواد المخدرة أو ما يذهب العقل، ولكن في حالة التشجيع الإلكتروني على استخدامها أو المساعدة في انتشارها ،أو الترويج لها أو نشر المواد الإباحية المخلفة بالآداب العامة ،فحدد القانون العقاب بالسجن لمدة لا تزيد عن الخمسة أعوام مع الغرامة المالية المقدرة ،بما يزيد عن ثلاثة مليون ريال سعودي

التدابير الأمنية في الجرائم الالكترونية

حدد القانون في المملكة بوجوب التبليغ في حالة وقوع الجرائم الإلكترونية ،والتوجيه الفوري إلى قسم الشرطة لعمل التقرير الكامل عن الجريمة والملابسات والوقائع  الخاصة بها ،وارسال التقرير إلى هيئات التحقيق والادعاء العام في المملكة  ،والذي يقوم بدوره في التحقيق في الجريمة، وطلب الاستجواب لمن يكون ضمن قوائم الاشتباه بعد التحقيقات من النيابة مع اعداد ورقة الاتهام لمن تثبت بحق الإدانة ،والتوجه بالقضية إلى المحكمة لسرعة البت فيها والتطبيق  الحازم للقوانين  وإنفاذها على أرض الواقع .

وهو الأمر المعول عليه بالحد من هذا النوع من الجرائم، والحريصة عليه المملكة استنادا إلى الدور الهام التي تقوم به السلطات في الحفاظ على الأرواح ،والممتلكات على أرض المملكة حفظ الله  المملكة ملكا  وشعبا وحكومة

التعليقات

اترك تعليقاً