دعاء للشفاء من المرض مجرب ، عندما يمرض الانسان فإنه تضعف قواه ولا يستطيع مواجهة ضعفه ومرضه إلا بالدعاء له، لذلك يعمل دائما كل القريبين من المريض أن يدعوا الله أن يخفف عنه آلامه ويشفيه شفاء لا يغادر سقما، وهناك الكثير من أدعية الشفاء المجربة والتي نقدمها في هذا المقال.

دعاء للشفاء من المرض مجرب

إلهي إلهي انّي ابتهل إلى ملكوت رحمتك واتذلّل إلى جبروت سلطنتك وادعوك بقلب خاضع وخاشع الی مركز الجلال واقول ربّ قدّر الشّفاء لعبدك المبتهل الى ملكوتك الأعلى واجعله آية رحمتك بين الورى وقدّر له البرء من كلّ سقم وداء حتّی يشكرك علی كشف الغمّة وسعة الرّحمة وسبوغ النّعمة وظهور الرّأفة والشّفاء من كلّ علّة ربّ قدّر له كلّ خير في حيّز الامكان وأدخله في حديقة الرّضوان وانشله من غمرات العلل والأمراض وايّده علی خدمتك يا ربّي الفيّاض انّك انت الكريم انّك انت العظيم انّك انت الرّحمن الرّحيم.

يا الله لا إله إلا أنت العلي العظيم، الكريم الحليم، لا إله إلا أنت رب العرش العظيم، والسبع سماوات، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الحمد، والملك، وهو القادر على كل شئ، فالحمد لله الذي لا إله إلا أنت، القادر على كل شئ، فسبحان الله، والله أكبر، ولا إله إلا الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

اللهم أخرج مرضانا من الضيق إلى أوسع الطريق، هم وجميع مرضى المسلمين.

اللهم يا من تعيد المريض لصحته، وتستجيب دعاء البائس، اللهمّ إنّا نسألك بكل اسمٍ لك أن تشفي كل مريض. أسألك اللهم أن تشفيه، لا ضر إلا ضرك، ولا نفع إلا نفعك، ولا ابتلاء إلا ابتلائك، ولا معافاة إلا معافاتك، أنت الحي القيوم.

أدعية الشفاء للمريض

عن عائشة رضي الله عنها، أن النبي صلى الله عليه وسلم، إذا اشتكى الإنسان من مرض أو قرحة، كان النبي يضع سفيان سبابته في الأرض ثم يرفعها، ويقول: “بسم الله تربة أرضنا، بريقة بعضنا، يشفي سقيمنا، بإذن ربنا”

اللهم رب الناس، أذهب البأس، واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا

عن سعد بن أبي وقاص، أن النبي عوده أن يقول عند مرضه: “اللهم اشف سعدًا، اللهم اشف سعدًا، اللهم اشف سعدًا”

قال النبي: ضع يدك على الذي تألم من جسدك، وقل: “بسم الله ثلاثًا، وأعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر سبعًا”

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك

قال صلى الله عليه وسلم “لا بأس طهور إن شاء الله”

لا إله إلا الله والله أكبر، صدقه ربه، فقال: لا إله إلا أنا وأنا أكبر، وإذا قال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، يقول: لا إله إلا أنا وحدي لا شريك لي، وإذا قال: لا إله إلا الله له الملك وله الحمد، قال: لا إله إلا أنا لي الملك ولي الحمد، وإذا قال: لا إله إلا الله لا حول ولا قوة إلا بالله، قال: لا إله إلا أنا لا حول ولا قوة إلا بي، وكان يقول: “من قالها في مرضه ثم مات، لم تطعمه النار”

عن النبي صلى الله عليه وسلم، إذا مرض أحدهم، قال: “بسم الله أرقيك”

أعوذ بكلمات الله التامات، من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة

بسم الله أرقي نفسي من كل شيء يؤذيني، من شر كل نفس أو عين حاسد، بسم الله أرقي نفسي الله يشفيني، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، ولا حول ولا قوة إلا بالله، أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ويشفي مرضى المسلمين

قراءة سورة الفاتحة والإخلاص والمعوذتين سبع مرات بنية الشفاء.