منوعات

خطة تعديل سلوك العناد للطفل      

تربية الطفل

خطة تعديل سلوك العناد

خطة تعديل سلوك العناد سواء كان هذا العناد وراثيا ،أو أنه سلوك مكتسب ناتج من سلوكيات خاطئة للأبوين ،ويحتاجون إلى خطة تعديل سلوك العناد في محاولة لتحسين سلوك الطفل، خاصة في الفترة من سنتين وحتى الستة أعوام.

الفرق بين سلوك العناد والعناد السلوكي

هو نوع من العناد يبدأ عادة من عامين وحتى ستة أعوام فيه ،يبدأ الطفل في أدراك أنه جزء منفصل عن الام، ويريد تحدي خياراته بنفسه  ،ويكون سلوك العناد مرتبط بشئ ما وله عدة أشكال.

عناد الطفل مع نفسه  

هو العناد الناتج من موقف فيه اصرار من الطفل على أمر ما، كأن تقول امه لابد من تناول الفطور، وهو يرفض تماما ذلك ويبدأ بالصراخ والعناد.

عناد تصميم وارادة

هو ان يقوم الطفل بالعناد والتصميم على أن يقوم هو بفك وتركيب الالعاب الخاصة به والامر ترفض وتريد المساعدة ولكنه لا يرى سوى أنه بلابد أن يقوم بجمع ألعابه.

عناد المواقف

مثل أن يقوم الطفل بالصراخ والعناد رافضا، ان تقوم الام هي بمساعدته في ركوب المرجيحة ،وهو يصر أن يركبها بنفسه وهو تخاف أن يقع أنها عالية عليه.

العناد نتيجة احباط الطفل

كأن أحد الوالدين وعده بتنفيذ أمر ما ،ولكن لم يقدر على تنفيذ الوعد نظرا لظروف طارئة الطفل، لا يفهم سوى الوعد الذي كان في انتظاره فقط ،وهو ما يتسبب في احباطه.

العناد السلوكي

هو رفض الطفل وعدم تقبله لأية طلبات بشكل عام ،وهو الامر الذي يقوم الطفل معه باطلاق الفاظ سيئة، أو عصبية والعنف الجسدي واللفظي، أو أن يقوم بتكسير لعبه أو تكسير مقتنيات من المنزل، أو التلفظ بالسباب للوالدين

أسباب العناد في الاطفال

– القدوة الغير جيدة في المحيط الاسري القريب بالطفل

– اصابة الطفل بعلة ما أو نقص ما في جسده مثل الاصابة بشلل الاطفال.

– الطاقة الزائدة عند الطقل ولا يجد ما ينفث فيه طاقته وضيق مكانه.

– ادمان الالعاب الالكترونية او قيام الطفل بالالعاب الالكترونية التي تصيب الطفل بالتوتر والعصبية .

– اهمال الوالدين للطفل بسبب الخلافات الاسرية او العمل أو الانفصال أو حتى انشغال الام بالطفل الجديد بالعائلة وتركه.

– التدليل المفرط وتعويد الطفل على الاستجابة السريعة لكل طلباته.

اقرأ أيضا

مراحل تغذية الطفل ما بعد سن الستة شهور

خصائص الطفل  العنيد

– لديه صفات الطفل القائد تصل لدرجة التسلط.

– يتصف الطفل بالتصميم الشديد على القيام بكل ما يريد أو يحلو له دون الانصات للتوجيهات من الوالدين.

– يتمسك بالعناد في محاولة منه للفت نظر الوالدين لحاجته للاهتمام منهما.

– حب الطفل إلى الاستقلالية ف ملبسه وألعابه.

– الحدة في نوبات الغضب المتكررة او المرتبطة بموقف ما.

خصائص الطفل  العنيد
خصائص الطفل  العنيد

خطة تعديل سلوك العناد

التواصل وتجنب المواجهة

لابد من التيقن ان المواجهة مع الطفل العنيد واجباره على فعل شئ، تكون النتيجة التمرد من تجاه الطفل العنيد، والقيام بتنفيذ عكس ما قال الاب أو الام، ويقاوم ما تم مطالبته به وهو فعل غريزي، والحل هنا هو قيام الوالدين بالتواصل مع الطفل وليس باعطاء الاوامر له ،والمحافظة على كونهما قدوة له ففي حال رغب الوالدين أن يقوم الطفل باتباع سلوك ،ما عليهم فقط اتباع هذا السلوك ليقوم به الطفل بعد ذلك.

خطة تعديل سلوك العناد
خطة تعديل سلوك العناد

اقرأ أيضا

الطفل العدواني .. ما أسباب أن يكون طفلك عدواني ؟ وكيف تتعامل مع هذا ؟

الانصات للطفل وعدم الدخول معه في المجادلة

إذا كان لدى الوالدين قناعة أنه لابد للطفل الاستماع لما يقولون وينفذ ،فالاولى بهم الاستماع له أولا ،والنصات له ويكون القناعة بذلك والشعور بهم، والنزول لمستوياته الفكرية وعدم الاستخفاف بما يقول وعدم السخرية ،خاصة في السلوكيات التي يصر على القيام بها على أن الحوار دون جدال، بل في شكل هادئ ومنظم.

تقديم الخيارات وليس فرض الرأي والامر

اعطاء الطفل فرصة للاختيار وشكل وحيز من الحرية في الاختيار، امر هام في بناء الشخصية كلها للطفل ،وتعمل على الحد من سلوك العناد، ووضع الطفل في مواجهة مباشرة مع الطفل ،ففي حال رغبة الوالدين في ذهاب الطفل للنوم ،يكون بعدم استخدام صيغة اذهب فورا للنوم ،فهذا أمر خاطئ مع التكرار.

الهدوء والاحترام  أحد الخطوات الهامة في تعديل السلوك

الهدوء بشكل عام في تربية الاطفال والابتعاد عن الصراخ التوتر العصبي المستمر، ولكن بعدم التجاوز عن أخطاء الطفل ،بل حتى في التوجيهات لابد أن تكون بصوت هادئ واشارات جسدية هادئة ،واظهار الاحترام للطفل والتقدير في طلب أداء المهام، والقيام بشكره ومدحه في حال اتمامها، لان ذلك يعمل على تعزيز الثقة بالنفس.

اقرأ أيضا

فطام الطفل بطريقة سهلة وتعرف على الخطوات الخاطئة للفطم

التفاوض مع الطفل

في حاللات العناد ورفض الطفل القيام بسلوك ما أو امر ما يمكن للوالدين استعمال التفاوض مع الطفل وفهم ما يضايقه من ذلك السلوك ووضع ةالحلو والبدائل ولكن دون أن يقوم الوالدين بالاستسلام للرغبات الخاصة بالطفل وتوصيل رسالة مقتضاهخا احترام رأيه.

توفير بيئة المنزل المناسبة مع تفهم رأيه

لابد أن تكون بيئة التربية للطفل متسمة بالهدوء في الاجواء المنزلية والعلاقة الاسرية مستقرة ،وبعيدة عن الخلافات الزوجية الحادة لانها بيئة مرهقة لاعصاب الطفل ،وتجعله في توتر عصبي مستمر ،علما أن الطفل هو العين المراقبة لكل تصرفات الوالدين وتلطقتها ،دون دراية منهم مع فهم رأي الطفل ،وعدم الاستخفاف بعقله وفكره أو مشاعره.

التشجيع

هو أحد النقاط الهامة في تعديل سلوك العناد ،ولها عظيم الاثر في التغلب عليه من خلال الاشادة بسلوك الطفل والتفيق له ،والاكثار من تقبيله وحضنه واحتوائه واحتواء مشاعره، خاصة في حال تعدل السلوك، لان هذا أكبر حافز له على الاستمرار في الابتعاد على العناد ،وأداء المهام التي يطلبها الوالدين.

السابق
هل يشفى مريض الكهرباء الزائدة        
التالي
جوالي مراقب كيف الغي المراقبه