مرأة

تجربتي مع فيلر الخدود

جمال

تجربتي مع فيلر الخدود هي أحد الموضوعات الهامة في بحث السيدات على الشاب الدائم ،والتقليل من أعراض التقدم في السن وظهور التجاعيد ظهر تقنية الفيلر الطبية  التي تقدم لهن عمرا أصغر ،وشبابا أكثر ومظهر محبب إلى النفس.

تجربتي مع فيلر الخدود والذي  يخلط الكثيرات من النساء في الاسم ،ما بين التقنية المستخدمة والمادة التي تستخدم في التقنية، فالفيلر هو التقنية ذاتها.

ما هو فيلر الخدود

هو عبارة عن تقنية طبية مأخوذة من الاسم بالإنجليزية Filler  يتم في شكل اجراء غير جراحي ،ولا يحتاج في الكثير من الأحيان إلى التخدير يتم فيه معالجة مشكلة التجاعيد، أو علامات تقدم السن على البشرة أو مشكلة تهدل الخد بعد عمليات التخسيس أو اتباع حمية غذائية، أو حتى معالجة مشكلة الوجه النحيف خاصة من منطقة الخدين.

أو الذقن تتم في تلك التقنية ملء للفراغات الموجودة بين الجلد وبعضه داخليا بمجموعة من المواد الطبيعية مثل الخلايا الدهنية او مادة الكولاجين الطبيعي، أو يمكن اجراء  عملية الامتلاء بواسطة استخدام مجموعة من المواد الصناعية ،مثل حمض الهيالورنيك أو البوليمر الصناعي.

أسباب اللجوء إلى فيلر الخدود

– يلجئن النساء إلى استخدام فيلر الخدود بسبب المظهر المزعج لظهور التجاعيد الدالة على التقدم في العمر او الخطوط المبكرة التي تظهر من بعد سن الثلاثين عند أغلب النساء

– ربما تكون عند بعض النساء مجموعة من العادات الصحية الضارة بالبشرة ،والتي تساهم في ظهور علامات التجاعيد من سن أقل من الأربعين مثل التدخين، أو السهر المتكرر أو المرور بالأزمات النفسية والتوتر أو حتى شرب الكحوليات والمواد المخدرة، وبعضهن بسبب تلك المشاكل تظهر لديهن التجاعيد ،ربما من سن منتصف عمر العشرين.

– يوجد بعض النساء يعانين بالفطرة أو بطبيعة الخلقة لديهن وجه  نحيف، أو يعانون من النحافة بشكل مبالغ وهو الواضح على الوجه ،ويزعجهن الأمر فيكون الحل مع الفيلر للخدود

– كما أن بعض السيدات اللاتي يعانين من السمنة، وقمن بالتخلص منها سواء كان بالتدخل الجراحي ،أو باتباع الحميات الغذائية يفقدون الخلايا الدهنية في الوجه ما ينتج عنه تدلي في الخد، أو ظهور التجاعيد والخطوط بشكل واضح.

أسباب اللجوء إلى فيلر الخدود
أسباب اللجوء إلى فيلر الخدود

اقرأ أيضا

تجربتي في تبييض المنطقة الحساسه مضمونه 100 %

أنواع فيلر الخدود

الفيلر له نوعين اما عن النوع الأول، فهو النوع المؤقت التي يستخدم في مدة تبدأ من الستة أشهر وحتى العامين، وهو نوع لا يشكل الخطورة للسيدة ،لأنه بطبيعة الحال ليس دائم ومخاطره  تزول مع زاوله ،حتى لو عانت السيدة من آثاره الجانبية فهي إلى زوال ،النوع الثاني وهو النوع الدائم وهو اللاتي لو لم يقمن السيدات باختيار الطبيب المختص به بعناية فائقة ،ربما تتعرض لنتائج سلبية تدوم معها إلى الأبد.

أضرار فيلر الخدود

– ربما تكون لدى بعض أنواع  البشرة ردة فعل تحسسية تجاه الفيلر.

– في بعض الأحيان ربنا تشعر السيدة  بالخدران في البشرة.

– في بعض الأحيان ربما تتعرض منطقة الحقن للقروح.

– تعرض السيدة إلى احمرار منطقة الحقن ولكنه عرض ومؤقت يزول من بعد جلسة الحقن بسويعات بسيطة.

 ويمكن ان تلجأ السيدة لعمل الكمادات الباردة للتخلص منها.

نصائح استخدام الفيلر

لابد من تجنب حقن الفيلر في مناطق انتشار الأوعية الدموية في الجسم حتى لا تتعرض للتهيج ،كما يجب التوقف الفوري في حال شعرت السيدة بألم قوي في أثناء اجراء عملية الحقن ،أو الشعور بتغير في لون الجلد، أو تعرض السيدة لمشكلة في الرؤية البصرية، أو الشك في تعرض السيدة التي تقوم بالحقن إلى أعراض الجلطة .

اقرأ أيضا

تجربتي مع توحيد لون الجسم بالليزر

تجربتي مع فيلر الخدود

أنقل لكم تجربتي مع فيلر الخدود التي تحولت إلى منظر صعب بعد إجرائي لعملية تكميم المعدة ،حيث أن فقدت الكثير من الوزن ما أدى إلى نحافة شديدة في منطقة الخد، مع ظهور بعض خطوط التجاعيد لأبدو أكبر كثيرا مما أبدو عليه ،وهو الأمر الذي دفعني للذهاب إلى الطبيب والبحث عن حل فقام بإجراء فيلر مؤقت لي لمدة عام وصراحة النتيجة مرة حلوة خاصة انه حقن المنطقة بخلايا دهنية طبيعية، وشعرت أن عدت لنفسي هذا هو وجهي الذي تعودت  عليه.

تجربتي مع فيلر الخدود
تجربتي مع فيلر الخدود

اقرأ أيضا

تجربتي مع حقن الفيلر تحت العين

هل هناك فرق بين الفيلر والبوتكس

من خلال كون الفيلر والبوتكس معا يعالجان مشكلة التجاعيد التي تظهر في البشرة، إلا أن الاثنين يختلفان عن بعضهم البعض ،حيث أن البوتكس هو عبارة عن مادة سم البوتيولينيوم ،وهي مادة يتم حقنها في الوجه للتخلص من التجاعيد بينما الفيلر هو مادة عل شكل مجموعة من المواد  الطبيعية كانت أو الصناعية لملأ فراغات ما بين الجلد.

كما أن البوتكس يساهم في ارتخاء العضلة التي تشنجت وكونت التجاعيد، أما الفيلر لا البوتكس يستخدم للمناطق الضيقة في الوجه ،مثل ما بين الحاجبين أو زاوية العين  أو حول الفم ،كما أنه مؤخرا أصبح يستخدم في المنطقة حول العينين كعلاج لمشكلة الهالات السوداء ،ولكن الفيلر على مساحة  أعرض مثل فيلر الخدود

السابق
تجربتي مع المسك الاسود للعين
التالي
تجربتي مع الخلايا الجذعية للشعر