تجربتي مع عصير القرع ، القرع أو اليقطين من الأغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن المفيدة لصحة الانسان، حيث يتكون القرع من البيتاكاروتين وفيتامين أ وكلها عناصر مهمة لبناء جسم الانسان والحفاظ على الشعر والبشرة والنظر، لذلك يمكن تناوله كعصير.

تجربتي مع عصير القرع

يحتوي عصير القرع على محموعة من الفيتامينات المهمة منها النياسين والثيامين والتي لها دور في القيام بكافة العمليات الحيوية والانزيمات بالجسم وبالتالي الحفاظ على صحة الأعصاب وبالتالي القضاء على الاكتئاب.

اليقطين أو القرع أيضا له دور كبير في الحفاظ على المخ لأنه يحتوي على مجموعة من مضادات الأكسدة والتي تقاوم الشيخوخة من بينها الفلافونيدات والتانينات والتي تعمل على تجديد خلايا المخ التالفة، وبالتالي يعمل على تنشيط الذاكرة والحماية من أمراض الشيخوخة.

يقوم القرع بتحسين مستوى السكر في الدم لأنه يحتوي على الكثير من الالياف الغذائية والتي تعطي شعور بالشبع وتقلل من السعرات الحرارية والدهون والكوليسترول.

المعروف أن القرع يحتوي على فيتامين أ والذي يحمي البشرة من الجفاف وينعمها ويرطبها ويخلصها من التجاعيد والبقع السوداء وحب الشباب.

يحتوي أيضا القرع على فيتامين ب وفيتامين ج لذاك يعمل على تخفيف الألم والالتهاب، كما يحتوي على الاوميغا3 المهم لصحة العقل وتنشيط الذاكرة، وبه مجموعة من المعادن المهمة كاليود والحديد والكالسيوم.

تجربتي مع عصير الشمندر

نظرا للفوائد الكثيرة لعصير الشمندر فإن هناك الكثير من التجارب الناجحة حول استخدام عصير الشمندر لعلاج الكثير من الأمراض وكذلك الحفاظ على صحة البشرة، ومن بين هذه التجارب ما يلي:

اقرأ أيضا  الثوم و فوائده العامة المفيدة لكل الجسم

تقول صاحبة هذه التجربة أنها سمعت بالفوائد العظيمة للشمندر للبشرة حيث كانت بشرتها شاحبة بسبب الارهاق واستخدام منتجات التجميل الكيميائية، لذلك قرأت عن فوائد الشمندر للبشرة وبالفعل بدأت في استخدامها عن طريق تناول عصير الشمندر حيث بدأت تظهر فوائده للبشرة والتي تحول لونها إلى اللون الوردي بعد الشحوب، كما بدت بشرتها أكثر نضارة لأن الشمندر يحتوي على حمض الاسكوربيك والكاورتينا وفيتامين هـ وكلها عوامل مهمة لصحة ونقاء البشرة.

ومن خلال التجربة السابقى يتبين فوائد عصير الشمندر للبشرة والذي يساعد على منح الشفاه الترطيب القوي ويمدها باللون الوردي، كما يحمي البشرة من التصبغات الجلدية وتلون الجلد، وفي نفس الوقت يقضي على علامات التقدم في العمر.

الشمندر الاحمر نوع من الخضروات التي لها طعم مميز وحلو ،كما يتميز الشمندر بلونه الأحمر الداكن،بالإضافة إلى أنه يعتبر مصدرا مهما وغنيا بالفيتامينات والمعادن، والألياف .

الشمندر الاحمر نوع من الخضروات :

هو نوع من الخضروات الجذرية والتي لها طعم حلو،ويعرف بلونه الأحمر الذي يتراوح بين الأحمر الداكن والأحمر الباهت،ويحتوي الشمندر على مركب البيتالينز وهي المادة التي تعطي الشمندر اللون الأحمر، وتعتبر هذه المادة من أقوى مضادات الأكسدة ، يوجد العديد من الطرق لأكل هذه البذور اللذيذة والمفيدة أيضا .

طرق متعددة للإستفادة من الشمندر الاحمر :

1- يمكن إضافته إلى العديد من السلطات .

2- يمكن شويه أو سلقه وإضافته إلى الوجبات لزيادة قيمتها الغذائية، بالإضافة لاستخدامه في بعض الصناعات الغذائية، مثل: صناعة المخلل، وصناعة العصائر .

3- يجب مراعاة انه يفقد جزءا كبيرا من قيمته الغذائية عند طبخه وتعريضه للحراره العالية، وللحصول على أكبر فائدة منه ينصح بتناوله طازجاً مع السلطات أو صنع العصير منه .

فوائد الشمندر الأحمر

يوجد بالشمندر على الكثير من المركبات والعناصر الغذائية الضرورية، والتي تكسبه الكثير من الفوائد الصحية الهامة لجسم الإنسان، ومن هذه الفوائد ما يلي:

اقرأ أيضا  فوائد عشبة عباءة الست و أشكالها و هل تتعارض مع الأدوية ؟

1- يحسن من الأداء الرياضي ،لأنه يعمل على زيادة قدرة العضلات على التحمل، ويساعد على زيادة قوتها .

2- يساعد على توسعة الأوعية الدموية، حيثُ أثبتت الدراسات بأن شرب حوالي كوب واحد من عصير الشمندر يوميا يساعد على خفض مستويات ضغط الدم، وذلك لما يحتويه من النترات التي تتحول إلى حمض النتريك (باللغة الإنجليزية: Nitric acid) في الجسم، فتساعد على توسعة واسترخاء الأوعية الدموية.

3- يقوم بتحفيز تدفق الدم إلى الدماغ، الأمرالذي يساعد على تقليل خطر الإصابة بالخرف .

4- يقلل من نسبة الإلتهابات داخل الجسم، وهذا لما يحتويه من أصباغ البيتالينز، والتي تحتوي على الكثير من الخصائص المضادة للالتهاب.

5- يحمي من خطر الإصابة  بالسرطان، وذلك لأن صبغة البيتيالينز التي تعطي اللون الأحمر للشمندر هي مضادات أكسدة لها قدرات وقائية كيميائية ضد الخلايا السرطانية .

6- يقوم بدور رائع في المحافظة على صحة الكبد، حيث يساعد الشمندر على منع أو تقليل الرواسب الدهنية في الكبد، وحمايته من السموم.

7- يعمل على تقوية عمل جهاز المناعة، حيث يعد مصدر جيد لفيتامين ج، والذي يساهم أيضا في إنتاج الكولاجين،وكذلك يساعد على إلتئام الجروح وإمتصاص الحديد

8- مفيد جدا لمرضى الكولسترول ، حيث يساعد على التقليل من نسبة الكوليسترول في الدم، وذلك لما يحتويه من مركبات مثل الفلافونويد .

9- يعمل على تعزيز صحة الجهاز الهضمي، وذلك لأنه يعتبر مصدرا رائعا للألياف، فيحافظ على الجهاز الهضمي من الإمساك، ويساعد على التقليل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل  (سرطان القولون، وأمراض القلب، والسكري من النوع الثاني، كما أنه يقوم بتزويد الجسم بالبوتاسيوم، إذ يعتبر الشمندر مصدراً غنيا بالبوتاسيوم، حيث أن كوب واحد  يمد الجسم بحوالي 12% من حاجته اليومية من البوتاسيوم الضروري للحفاظ على العضلات والأعصاب،

اقرأ أيضا  فوائد البروكلي المتعددة و دوره القوي في الوقاية من الامراض

10- يحتوي على فائدة كبيرة لمرضى السكر، حيث يحتوي على حمض ألفا ليبويك،وهو من مضادات الأكسدة المعروفة باسم حمض ألفابيويك والتي قد تساعد على خفض مستويات السكر في الدم، وزيادة حساسية الإنسولين ، ومنع التغييرات الناجمة عن الإجهاد التأكسدي عند مرضى السكر .

11- قد يساعد في تقليل الوزن، وهذا لأن الشمندر يحتوي على سعرات حرارية قليلة ونسبة عالية من الماء، كما أنه يحتوي على الألياف التي تساعد على الشعور بالشبع والامتلاء، ولهذا فإن إدخال الشمندر إلى النظام الغذائي مع الخضراوات والفواكه الأخرى يساعد على تخفيف الوزن .

يزود جسم الإنسان بالكثير من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين ج، وفيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ب5 وفيتامين ب6، وهو مصدر غني لحمض الفوليك، بالإضافة إلى العديد من المعادن؛ كالمغنيسيوم، والمنغنيز، والفسفور.

الآثار الجانبيّة للشمندر الأحمر :

هناك بعض الأثار الجانية المحتمل حدوثها وهي كالآتي:

1- الشمندر يحتوي على نسبة عالية من الأوكسالات، وهي مركبات تزيد من خطر الإصابة بحصى الكلى،ولذلك إذا كان الشخص يعاني من حصى الكلى أو معرضا لخطر الإصابة بها، فعليه أن يقلل من استهلاك الشمندر .

2- يسبب تغير في لون البول إلى اللون الأحمر بعد تناول الشمندر، وهذه الحالة وجدت عند حوالي 15٪ من الأشخاص في العالم، وهي طبيعية وليس لها أضرار جانبية.

3- قد يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، وذلك لأن تناول الشمندر أو عصير الشمندر بطريقة منظمة للأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المنخفض أساسا يزيد من تلك المشكلة