التخطي إلى المحتوى

مع ضعف عضلة القلب ، واحدة من الحالات المرضية التي يتعرض لها الإنسان تصيب أحد الأعضاء الحيوية  الهامة في جسم الانسان، والذي ينتج عن أي خلل به مشاكل صحية على باقي الجسم ، والسبب في ذلك أهمية القلب

القلب عضو مسؤول عن ضخ الدم لباقي أنحاء الجسم ،ومع توضح تجربتي مع ضعف عضلة القلب ،وما طرق تقويتها  وعلاجها التي يبحث عنها الناس بصفة مستمرة.

عضلة القلب

هي عضو في جسم الإنسان داخل القلب ،تتألف من مجموعة من الخلايا العضلية القلبية بحيث تحتوي كل خلية من تلك الخلايا على نواة أو نواتين والميتوكندريون  ،وبروتينات الأكتين والميوسين، ومجموعة من الألياف العضلية والألياف العصبية المتحكمة في سرعة نبضات قلب الإنسان ،والقلب نفسه هو العضو المسؤول عن ضخ الدم والمحمل بالأكسجين والمواد الغذائية لباقي انحاء الجسم، من خلال ما يعرف بالشرايين أو الجهاز الدوري في جسم الانسان.

دور عضلة القلب في جسم الانسان

يتكون القلب في جسم الانسان نت أربعة حجرات بطين أيمن وبطين أيسر ،والأذين الأيمن والأذين الأيسر يقوم البطينين بضخ الدم إلى كافة انحاء الجسم، بعد أن قام الأذنين في استقبال الدم القادم من الأوردة ،والمسؤول عن اجراء عملية الضخ هي عضلة القلب لتعطي دفعة الدم داخل الشريان، فينقله بدوره في أنجاء الجسم ،والدفعة تلك هي النبضة التي يقوم بها القلب.

اقرأ أيضا

الم الصدر واسبابه .. و ارتباطه بأمراض القلب و الذبحة الصدرية

ما هو ضعف عضلة القلب

ضعف عضلة القلب هو مرض يصيب العضلة، ولا يتم مرة واحدة ولكن يحدث بشكل تدريجي ،لتصبح العضلة غير قادرة على القيام بدورها الهام في ضخ الدم في باقي  أنحاء الجسم ،وله عدة أشكال في حدوثه وهي :

تمدد عضلة القلب

هو أحد أشكال ضعف عضلة القلب ،والنوع الشائع منها وهو عبارة عن علة تصيب عضلة القلب المتوسعة ،وهو ما يضعف القلب ولا يقدر على القيام بضخ الدم بالكفاءة المعهودة له ،أو ربما يكون السبب فيها هو مرض الشريان التاجي كأحد الأمراض الوراثية عند الانسان.

ما هو ضعف عضلة القلب
ما هو ضعف عضلة القلب

اقرأ أيضا

نغزات القلب واسباب تكرارها للنساء و مدى خطورتها وكيفية علاجها

عضلة القلب المتضخمة

واحدة من أهم الأمراض الوراثية والتي تكون في شكل تسطح لجداران القلب ومنعه للدم من التدفق في القلب، ويعود السبب الرئيسي لذلك هو اصابة الانسان بارتفاع ضغط الدم ،أو التعرض للشيخوخة  على المدى الطويل ،أو اصابة الانسان بمرض السكر، أو التعرض لمشاكل في الغدة الدرقية.

الخلل داخل التنسج في البطين الأيمن

أحد الأمراض النادرة التي تكون سببا في علة القلب، وأحد أشهر أسبب الموت المفاجئ خاصة عند الشباب أو الرياضين ويكون بسبب احلال الدهون، والنسيج الليفي الإضافي في محل عضلة البطين الأيمن، ما ينتج عنه التسبب في عدم انتظام ضربات القلب عن الانسان.

مرض عضلة القلب المقيدة

واحد من أهم أشكال ضعف عضلة القلب غير شائع بعض الشيء ،إلا أنه يحدث في حالة مكان البطين الأيمن والأيسر في حالة تصلب ولا يتمكنان من الاسترخاء ليتم ملئهم بالدماء، وهي الحالة التي ينتج اجراء عملية زرع قلب للإنسان.

اعتلال يصيب عضلة القلب بعد الحمل

في فترة الحمل أو بعد الولادة ،يمكن أن تصاب السيدة باعتلال عضلة القلب في الفترة التالية للولادة مباشرة ،أو في الثلث الأخير من الحمل وهو يصيب عضلة القلب المتوسعة، وتعتبر من الحالات التي يمكن أن تتسبب في وفاة السيدة.

تجربتي مع ضعف عضلة القلب

تعرضت لمشكلة ضعف عضلة القلب نتيجة لإصابتي بارتفاع ضغط الدم من ما يزيد عن العشرة أعوام، وشعرت وقتها بألم شديد في الصدر مع صعوبة في التنفس، وعندما توجهت للطبيب قال أنها أعاني من ضعف في عضلة  القلب ،وأن علاجي يتلخص في عدة نقاط:

– لابد من تغيير حياتي كاملا إلى حياة صحية والتغذية  بشكل صحي تماما.

– استخدام الأدوية بانتظام خاصة أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم .

– العمل على منع احتباس السوائل داخل جسمي للحفاظ على نبضات القلب بشكل طبيعي

– العمل على الحد من تعرضي للجلطات الدموية أو التعرض للإصابة بأية التهابات في جسمي.

– استخدام أجهزة قياس النبض والضغط لمتابعة قلبي دائما والاطمئنان عليه، وفي حالة حدوث أي مشاكل لابد من التوجه الفوري للطبيب ،علما أن مشكلة عضلة القلب الضعيفة لا يمكن علاجها ،ولكن يمكن الحفاظ عليها من التدهور أو تدهور الحالة الصحية لها.

تجربتي مع ضعف عضلة القلب          
تجربتي مع ضعف عضلة القلب

اقرأ أيضا

اعراض ضعف عضلة القلب وفوائد التمرين الرياضية للقلب

نصائح في الوقاية من ضعف عضلة القلب

–  الحفاظ على الوزن الصحي دائما وعدم التعرض للسمنة.

– التقليل من تناول الكافيين مثل القهوة أو الشاي.

– الابتعاد عن عادة التدخين الضارة.

– الابتعاد عن تناول الكحول.

– ممارسة الرياضة بشكل منتظم وعلى ألا تكون الرياضة مجهدة للقلب أو مؤثرة عليه.

– الابتعاد عن تناول الوجبات الدسمة أو الإكثار من تناول الأملاح أو السكريات ،والابتعاد عن كل الوجبات التي تساهم في ارتفاع مستوى الكوليسترول في الجسم.

– تقليل التعرض لضغوط النفسية والعصبية ،لأنها تتسبب في تسارع دقات القلب أو عدم انتظام في ضربات القلب.

التعليقات

اترك تعليقاً