التخطي إلى المحتوى

مع حبوب ميرزاجن وهو واحد من أهم حبوب يتم استخدامها في علاج وعلاج الارق ، فقد أثبتت العديد من الدراسات أن عند تناول تلك الحبوب قبل الذهاب الى النوم، فان ذلك له العديد من الآثار الإيجابية في .

هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من الارق والارهاق بسبب الظروف النفسية السيئة التي يمروا بها، واشتهرت حبوب ميرزاجن بخصائصها المهدئة والمسكنة، وتتميز بانها تساعد في إعطاء المرضى الفرصة اللازمة لنوم هادئ ومريح.

تجربتي مع حبوب ميرزاجن

تقول صاحبة التجربة أنها كانت تعاني من اكتئاب وارق لفترة كبيرة من الوقت، وهو الأمر الذي جعلها تعاني من عدم انتظام النوم والنوم عدد ساعات قليل، وبالفعل ذهبت الى الطبيب الذي وصف لها حبوب ميرزاجن، وبالفعل عند تناول الحبوب شعرت أنها تنتظم في النوم وانها اصبحت تشعر بالشعور الايجابي وزوال الاكتئاب وغيرها من الأعراض المرضية.

دواعي استعمال حبوب ميرزاجن

1_ يوصف الدواء للاشخاص الذين يعانون بالارق وعدم انتظام النوم، والتوتر الشديد للمرضى.

2_ يعطى العلاج ايضا للاشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الحاد والمزمن لفترات طويلة.

3_ هو من العلاجات الشائعة التي تخلص الشخص من التوتر الدائم الذي يشعرون به.

تجربتي مع حبوب ميرزاجن
تجربتي مع حبوب ميرزاجن

الجرعة وطريقة استخدام حبوب ميرزاجن

1_ من الممكن أن يتم تناول الحبوب بعد الطعام او حتى بدون تناول أي طعام.

2_ أن الجرعة المعتادة حبوب ميرزاجن هو تناول قرص واحد فقط في اليوم ويمكن ايضا ان يتم تناول قرصين في اليوم الواحد، ولكن يفضل أن يلتزم المريض بتعليمات الطبيب المعالج، فهو من يستطيع أن يشخص الحالة كما يراها.

3_ الطبيب يحدد الجرعة التي تتناسب مع كل مريض فلا يوجد قاعدة ثابتة لذلك.

4_ لا يتوقف المريض عن تناول العلاج من تلقاء نفسه إلا عن طريق الطبيب المعالج، حتى عندما يشعر المريض بتحسن في حالته المزاجية.

الاعراض الجانبية لعلاج ميرزاجن

1_ من الممكن أن يتسبب حبوب ميرزاجن  الى أن المريض يشعر بالدوار والنعاس الدائم، والرغبة الملحة في النوم وزيادة الخمول.

2_ من الممكن أن يتسبب العلاج وخاصة عند تناوله في البداية أن يكون سبب في رؤية بعض الأحلام الغريبة وايضا الكوابيس المزعجة في بعض الاحيان، ولكنه من الأمور الطبيعية عند تناول الطعام.

3_ من الممكن أن يؤدي تناول الحبوب الى بعض المشاكل في الرؤية، ولكن سرعان ما يزول بشكل كبير بعد استعمال العلاج لفترة من الزمن، فهو من الامور الطبيعية.

4_ من الممكن ان يشعر الشخص الذي يتناول الحبوب ببعض الجفاف في الفم والحلق ايضا، لا يجب على المريض ان يقوم بتناول الكثير من المشروبات والسوائل حتى لا يتسبب في جفاف الجسم بشكل عام، الامر الذي يؤدي الى شعور الشخص بالدوار.

5_ يمكن ايضا ان يتسبب حبوب ميرزاجن الى حدوث امساك شديد، ولكنه يكون فترة مؤقتة فقط مع بداية العلاج.

6_ يؤدي تناول حبوب ميرزاجن الى فتح شهية الشخص، الأمر الذي يؤدي الى زيادة الوزن بشكل كبير، ولذلك من الافضل ان تقوم بتناول الفاكهة والخضراوات المفيدة للغاية، ولابد من التركيز على الوجبات الرئيسية حتى لا يزيد الوزن بشكل كبير.

7_ من الأعراض البسيطة التي توجد جراء تناول حبوب ميرزاجن هو حدوث بعض التشنجات البسيطة في عضلات الجسم.

8_ في حالة شعور الشخص بصعوبة كبيرة في عملية البلع أو حدوث اي تشنجات كبيرة في العضلات، من الممكن أن نقوم بإخبار الطبيب على الفور حتى يقوم الطبيب بتعديل الجرعة لك.

9_ يشعر الشخص ببعض التغيرات في المزاج وايضا في التصرفات.

10_ يشعر الشخص ايضا ببعض التوتر والارتباك، مع زيادة العصبية او حتى نوبات كبيرة من الهلع، الأمر نادر للغاية عند تناول العلاج.

11_ يعاني بعض الأشخاص من صعوبة كبيرة في النوم.

12_ الشعور الدائم بعدم الراحة والارق الغير مبرر.

13_ فرط النشاط الجسدي او حتى النشاط النفسي.

14_ من الممكن ان يزيد الاكتئاب عند بعض الأشخاص، وهي ايضا من الامور النادرة.

15_ من الاثار الجانبية النادرة ايضا هي الرغبة في الانتحار أو حتى إيذاء النفس.

تجربتي مع حبوب ميرزاجن
تجربتي مع حبوب ميرزاجن

الاحتياطات والموانع حبوب ميرزاجن

هناك بعض الأمراض التي يمنع استعمال العلاج لدى الأشخاص الذين يعانون منها، لذا يجب اخبار الطبيب اولا، ومن أهم تلك الأمراض هي.

1_ الأشخاص المصابون بأمراض الكلى والكبد.

2_ الاشخاص الذين يعانون من المياه الزرقاء او حتى ارتفاع ضغط دم العين.

3_ الاشخاص الذين يعانون من نوبات الصرع او التشنجات.

4_ الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم.

5_ الذين يعانون من ارتفاع كبير في الكوليسترول أو حتى الدهون الثلاثية.

6_ المصابين بأمراض القلب وايضا الم في الصدر، أو الذبحة الصدرية.

8_ الذين لديهم تاريخ مرضي للنوبات القلبية او حتى السكتات الدماغية.

9_ السيدات الحوامل او الامهات التي تقوم بالرضاعة الطبيعية.

10_ ان يكون لدى الأشخاص الذين لديهم تاريخ في الادمان على الادوية.

التعليقات

اترك تعليقاً