التخطي إلى المحتوى

مع ترك السكر ، حيث أن ترك السكر المصنع تحديدا يساهم في التقليل للوزن، وتنظيم التغذية بشكل صحي أكثر والابتعاد عنه بشكل تدريجي ـواحلال محله السكر الطبيعي ،ونقدم في هذا المقال كيف يتم ذلك ،وما الخطوات الصحيحة لذلك.

تجربتي مع ترك السكر

– في الآونة الأخيرة  لاحظت زيادة بالغة في وزني، ولاحظت أني أصبحت شرهة في تناول ، وهو ما يزيد الوزن لي شهريا بحوالي ثلاثين كيلو جرام.

– وهذا ما أكده له الطبيب عندما ذهبت لطلب الاستشارة الطبية ، فقد قال أن ملعقة السكر الواحدة تساوي عشرة كيلو جرام شهريا زيادة في وزن الجسم، وهو الأمر الذي ادهشني .

– ووصف لي أن السكر ادمان مثله مثل أي ادمان ،وفي مرحلة التخلص منه مشقة أيضا.

– وبالفعل أخدت القرار مرة واحدة وما قربت له مرة واحدة كان الاقلاع، وقمت بعمل احلال لذلك السكر من سكر الفاكهة بدأت بكثرة لتعويض رغبتي للسكر.

– وكانت مدة أسبوعين حتى انتهت رغبتي للسكر ،وأصبح يمكنني الاستغناء الكامل عن السكر حتى قهوتي أصبحت سادة.

تجربتي مع ترك السكر
تجربتي مع ترك السكر

ترك السكر المصنع

– السكر المصنع هو سكر تم تحويله من حالته الطبيعية إلى الدخول، بمجموعة مراحل تغيير من هيئته ،مثل قصب السكر الذي يتحول إلى السكر الأبيض المصنع .

– يوصف السكر المصنع أنه قادر على التحلل والتفكك السريع، ما يجعله سريع في الوصول إلى الدم، ما يجعله ادمانا وصفه بعض الأطباء أنه كإدمان الكوكايين.

– وتركه يتسبب في تحول مشاعر المزاج عموما إلى الأفضل ،والشعور بالخفة في الحركة بعد عدة أيام من ترك السكر.

– يقدر المعهد الوطني للصحة NIH  أن البالغين الأمريكيين ،يحصلون على 15% من السعرات الحرارية  في النظام الغذائي، فقط يأخذوها من النظام الغذائي الممتلئ بالسكر.

– السكر المضر الذي لابد من تركه يتم استثناء منها السكر من الفاكهة بصورة طبيعية.

المضار من الافراط من تناول السكر

– يتسبب السكر والافراط به في زيادة الوزن، وبالتالي الإصابة بالسمنة .

– يتعرض المدمن على السكر لمرض القلب.

– يتعرض أيضا للإصابة بمرض السكر من النوع الثاني .

– يتسبب السكر بارتفاع ضغط الدم ،وارتفاع في نسبة الكولسترول في الدم.

– التعرض للالتهابات المتعددة والمزمنة.

– التعرض لمرض الكبد الدهني والغير كحوليي.

– الإصابة بالتجاويف الكثيرة داخل الأسنان.

فوائد ترك السكر

– يساهم في تسريع فقدان الوزن، بل ويمكن أن تمنع السمنة.

– تجدد النشاط والطاقة على طوال اليوم ،وقلة الشعور بالخمول والكسل.

– يكون الجلد أكثر وضوحا ونقاءا وصفاء من الأمراض الجلدية ،ويكون ذلك واضحا بعد عشرين يوم فقط من ترك السكر ،لأن السكر يخفض من إفراز الكولاجين، والمساهم في ظهور نضارة البشرة بشكل واضح فور التخلص من السكر.

– ترك السكر يساهم في تقليل التقلبات المزاجية.

– ترك السكر يساهم في تقليل الالتهابات.

النتائج المترتبة على ترك السكر

– ترك السكر يقلل من خطر التعرض لأمراض الجهاز الهضمي.

– الحد بشكل كبير من تعرض الجلد لمخاطر الشيخوخة

– تقليل الخطر من التعرض للإصابة بمرض السكر من الدرجة الثانية.

– النوم بشكل منتظم لأن السكر يؤدي إلى الاضطرابات في النوم ،والذي يزيد على إفراز هرمون الكورتيزول، والناتج عنه ارتفاع مستويات السكر بما يساعده على الإصابة المتكررة بالأرق، ولكن بعد ترك السكر يحدث انتظام في النوم ليلا وزيادة النشاط نهارا.

الاحتياطات الواجب مراعاتها في ترك السكر

– لابد من توفر نية لاتباع النظام الغذائي خالية بشكل كامل من السكر.

– يجب ألا تقوم بمنع السكر القادم من الفاكهة او الخضروات بصورة طبيعية.

– تعظيم الاستفادة من العناصر الغذائية والعناصر المعدنية منها ،والاستفادة من الألياف الطبيعية ومضادات الأكسدة والمركبات الصحية التي تقي الجسم من الأمراض والهزال ،والضعف ونقص العناصر المعدنية التي لها تأثير مباشر على الشعر والبشرة.

التعليقات

اترك تعليقاً