تجربتي مع الميلاتونين ، هو احد الادوية الاكثر فاعلية حيث يقضي على الارق ويساعد على النوم والاسترخاء ويسمي بهرمون الظلام ، كما يوجد العديد من منتجات الميلاتونين كالحبوب الفموية والشاي بالاضافة الي بخاخ الفم ، كما صنعت بعد الحبوب على شكل سكاكر وبنكهات يحبها الاطفال .

هناك الكثير من الاشخاص الذين يعانون من الارق وعدم النوم بشكل كافي ، فان الميلاتونين هو العلاج الفعال لهذة الحالات والذي يعطي فرصة للنوم براحة .

تجربتي مع الميلاتونين

تجربتي مع هرمون المبلاتونين الذي يعمل على التحفيز للنوم باسترخاء ويحد من القلق والارق والاضطراب الناشيء عن الرحلات الجوية الطويلة ولذلك سوف نوضح الاراء والتجارب الناتجة عن استخدام الميلاتونين والاعراض الجانبية له .

 

تجربتي مع الميلاتونين التجربة الاولي

افصحت احدي السيدات عن تجربتها مع دواء الميلاتونين انها كانت تعاني من الارق الشديد والتوتر وانها لا تنام الا ساعات بسيطة وقد اثر ذلك علي حياتها و اولادها وبيتها وهنا نصحتها احدي الصديقات بالذهاب الي الطبيب لعلاج تلك المشكله ، وبالتالي نصحها الطبيب باستخدام الميلاتونين كعلاج لحالات الارق وعدم انتظام النوم ، وقد ادلت تلك السيدة عن نجاح تجربتها مع هذا الدواء وانها تخلصت من الارق تماما ونامت بشكل طبيعي وشعرت بالراحه وبالتالي فكانت التجربة ناجحه .

اقرأ أيضا  كريم كانستين Cansten Cream مضاد للفطريات وتفتيح الاماكن الداكنة

الاعراض الجانبية للميلاتونين

1-  يعاني الكثير من الصداع المزمن الناتج عن تناول الميلاتونين
2- الشعور بالدوار
3- الاحساس بالغثيان الناتج عن تناول هذا الدواء
4- يغلب علي الشخص النعاس خلال فتره النهار
5- الاصابة بالاكتئاب والرعاش الخفيف والقلق الذي يصاحب بتشنجات البطن والتهيج الي جانب االارتباك والتوهان والارق الدائم
6- نقص ضغط الدم
7- تجنب تناول الميلاتونين عند القيادة او استعمال الالات لانه يؤدي الى النعاس

الميلاتونين مع الادوية الاخري

حيث ان مكملات الميلاتونين تتفاعل مع معظم الادوية كمضادات التخثر والادوية المستخدمة كمضادات للصفحيات بالاضافة الي مضادات الاختلاج ، وقد يتفاعل ايضا مع منع الحمل وادوية السكر ، الي جانب تفاعل مكملات الميلاتونين مع مثبطات المناعة .
وهنا لابد من استشارة الطبيب عند التفكير في تناول الميلاتونين وبالاخص الذين يعانون من المشاكل الصحية وهنا يحدد الطبيب المناسب لكل حالة .

مصادر غذائية يتوافر بها الميلاتونين .

 

يمكن رفع نسبة هرمون الميلاتونين في الجسم بتناول بعض الاطعمية الغنية بالميلاتونين واضافتها الي النظام الغذائي ،الكرز يعد احد المصادر الغذائية الغنية بالميلاتونين حيث اثبتت الدراسات العملية البريطانية ان شرب عصير الكرز يؤدي الي النوم بعمق والاحساس بالراحه فهو عامل ايجابي وفعال للقضاء على الارق والاضطراب ، كما اشار الباحثون ان تناول 225 غراما من عصير الكرز في الصباح وقبل النوم يقلل من الارق ويساعد على النوم والاسترخاء لمدة 84 دقيقة فاكثر .

اقرأ أيضا  سلكوين أفضل أدوية المهدئات والمنوم .. وداعا للأرق

كما يتواجد الميلاتونين بشكل ضئيل في بعض الاطعمة النباتيه مثل القهوة ، علي العكس الكافيين يجعل تاثيرها على النوم ضعيف ، واشار باحثين فنلنديون الي كافة العوامل الغذائية الغنية بالميلاتونين مثل الخضروات والكافيين علاوة على ذلك بعض الفيتامينات والمعادن ، كما اضاف الباحثون بعض المواد التي ترفع نسبة الميلاتونين بشكل طبيعي في الجسم كـ فيتامين B والزنك والمغنيزيوم واحماض اوميجا 3 .

بالاضافة الي التريبتوفان احد المصادر الغذائية التي لها فاعلية في النوم بعمق ، وتتضمن المواد الغذائية الغنية بالتريبتوفان السمك والطيور والبيض ، بالاضافة الي البطاطا والموز والبقوليات الي جانب مشتقات الجليب كاملة .

هل تناول دواء الميلاتونين مفيد ؟

وهنا اكدت معظم الدكاترة ان تناول الجرعه بصورة صحيحه وبالوقت المظبوط يساعد على النوم بشكل صحي ، كما وضح انه فعال للذين يعانون من اضطرابات النوم الناتجة عن السفر او المناوبات الليله ، او لمن بشعر بالقلق والتوتر الناتج عن السهر لايام متتالية وهنا لا يؤثر استخدام الميلاتونين بالسلب ، و اكدت بعض التجارب الناتجه عن تناول الميلاتونين ان الشخص ينام اسرع ب اربع دقايق عن نومه الطبيعي وينام لفترة اطول تتراوح 13 دقيقه .

اقرأ أيضا  مينوفيللين دواء يعالج ضيق التنفس والالتهاب الرئوي المزمن

الميلاتونين آمن للاطفال ؟

اكد الخبراء على عدم السماح بتناول المنتجات الغنية بالميلاتونين لمن هم اصغر من سنتين ، كما اشاد الاطباء اولياء الامور الذين يريدون بتنظيم نوم اطفالهم بعدم استخدام العقاقير الي جانب غلق الاضواء في الليل ، وعدم السماح باستعمال اي ادوات الكترونية قبل الخلود الي النوم ببضعه ساعات ، ونصحوا بتحديد ساعة معينه للنوم كل يوم الي جانب الاستحمام، بالاضافة الي اتباع روتين محدد قبل النوم كقراءة قصص اطفال مشوقة .

وقال الخبراء ان الاطفال الذين تجاوزو السنتين لا يمكن تناول هرمون الميلاتونين الا باستشارة الطبيب المعالج نظرا للتغيرت التي تحدث عند البلوغ وفي الجهاو الهرموني التناسلي ، كما اشارت العدد من الدراسات الي فائدة هرمون الميلاتونين للاطفال المصابين بـ طيف التوحد ونقص التركز ADIID الذين يعانون من الارق وعدم النوم بشكل صحي ، وينوه الاطباء على ضرورة مراقبة التغيرات الهرمونية في اجسام اطفالهم حتي لا يحدث اي مشاكل هرمونية في فترة البلوغ ، وهنا بنصح بعدم المخاطرة في تناول الميلاتونين للاطفال .