التخطي إلى المحتوى

مع الزبادي للمهبل ،حيث ان الكثير من النساء يعانين من مشكلة التهابات ، أو الفطريات في ما جعلنا نبحث في الحلول الطبية، أو الوصفات الطبيعية لحل تلك المعاناة التي تواجه المتزوجات بشكل خاص، فقط تابعوا القراءة للمقال التالي.

تجربتي مع الزبادي للمهبل

– كانت تجربة سيئة ومريرة ،ولا أنصح بتجربتها على الإطلاق

– وبدأت التجربة بملاحظتي لوجود افرازات مهبلية سميكة ،وبيضاء ولها رائحة كريهة .

– ثم بعد ثلاثة أيام زادت حدتها ،وزاد معه الحكة المهبلية الشديدة والغير مريحة.

– ونصحتني واحدة من زميلات العمل بالزبادي للمهبل، وما أقبحها من نصيحة

– لا تجربوها على الاطلاق أي من المواد الطبيعية داخل المهبل على الإطلاق، وافضل المراجعة الطبية يا أخوات.

اقرأ أيضا  تجربتي مع حبوب الهيالورونيك اسيد
تجربتي مع الزبادي للمهبل
تجربتي مع الزبادي للمهبل

الزبادي وعلاقته بالمهبل

– الزبادي يتكون من الخمائر الطبيعية، وبه الكثير من الفوائد لجسم الإنسان

– ولكن لا توجد أدلة طبية على صحة دخول الزبادي للمهبل على الإطلاق.

– أو أنه يساهم في علاج الافرازات أو الالتهابات المهبلية، هذا أمر خاطئ كليا

– ولكن ذلك الامر من المورثات الشعبية الغير سليمة ،ولا يجب اتباعها ويفضل المراجعة الطبية.

الزبادي وأهميته لصحة المهبل

– من خلال تجربتي مع الزبادي للمهبل ،عرفت أنه لا يمكن استخدام الزبادي للمهبل بشكل موضعي، ولكن عبر أكل الزبادي .

– حيث أن الزبادي غني بالبكتريا الصحية، والتي يطلق عليها البروبيوتيك ،والمتواجدة بصورة طبيعية داخل المهبل.

– ولهذا كانت معظم الدراسات الطبية، تقول أن يمكن الحصول على هذا النوع من البكتريا عبر أكل الزبادي، للمحافظة على المهبل صحيا.

– وهذا يعزز المناعة لديه من التعرض للالتهابات النسائية، ويحافظ عليها من الإفرازات التي تتسبب في الحكة، والضيق والرائحة المنفرة.

أسباب فطريات المهبل

– تنازل المضادات الحيوية، يتسبب بها بظهورها .

اقرأ أيضا  تجربتي مع العسل على السره ومميزاتها وعيوبها بالتفصيل

– اصابة المريضة بمرض السكري.

– الاعتماد على التغذية الغير صحية في الطعام.

– التعرض للاضطرابات الهرمونية ،مع اقتراب الدورة الشهرية للسيدة

– التعرض للضغوط العصبية

– كثرة النشاط لجنسي لدى المتزوجات تحديدا.

– التعرض لمشاكل النوم والأرق.

أعراض التهابات المهبل

– التعرض لتهيج المهبل.

– احمرار المهبل والتورم فيه.

– الألم الناتج عن الالتهابات في المهبل.

– الشعور بالإفرازات السمكية بيضاء اللون ،ولها رائحة تشبه الجبن القريش.

– الحكة الشديدة في المهبل ،والمنطقة الحساسة ككل.

علاج المهبل

– المحافظة على نظافة المهبل بشكل مستمر .

– الامتناع عن استخدام الصابون في المنطقة الحساسة.

– ممارسة اليوجا للشعور بالاسترخاء.

– شرب كميات كبيرة من المياه يوميا.

– الابتعاد عن تناول الحلويات والسكريات.

 – المواظبة على تغيير الملابس الداخلية ،والحرص الدائم على جفافها.

– الحرص على أن تكون الملابس الداخلية من القطن .

– مراعاة عدم تعرض المنطقة الحساسة للروائح، ومزيلات العرق أو العطور .

اقرأ أيضا  تجربتي مع الليمون الاسود للتنحيف

– تجنب ارتداء الملابس المصنعة من الألياف الصناعية، لأنها تزيد من شعور المرأة بالرطوبة، ما يعمل على وجود بيئة رطبة للبكتريا.

– المواظبة على شرب الحليب واكل الزبادي أو اللبنة، لأنه تتسبب في خفض التوازن الحمضي داخل المهبل ،ومنع العدة كما تساهم في تعزيز البكتريا الصحية للمهبل.

أنواع العدوى التي تعرض لها المهبل

– عدوى الخميرة أو داء المبيضات ،هي عدوى من فرط نمو الفطريات ويتم التعامل مع هذا النوع عن طريق الكريمات المهبلية، أو التحاميل الطبية النسائية للمهبل ،ويفضل معها أن  تتناول السيدة اللبن ،وتأكل الزبادي بكثرة في حالة كتب الطبيب مضادات حيوية لأي سبب كان، حتى لا تتعرض لخطورة لعدوى هذا النوع.

– العدوى البكتيرية هو عبارة عن التهاب المهبل الجرثومي، هو أمر شائع في سن الأنجاب ،وعادة ما تصيب السيدات الحوامل بشكل متكرر ،وعادة ما يكون علاجها بالمضادات الحيوية.

التعليقات

اترك تعليقاً