التخطي إلى المحتوى

مع ، يقدم المقال التالي مجموعة من المعلومات الهادفة لنشر الوعي بتلك العمليات ،أو التدخلات الطبية لعلاج بعض المشاكل الصحية الرجالية  التي تؤثر على الحياة الزوجية، وربما تهدمها بشكل علمي بسيط يستحق القراءة.

تجربتي مع الدعامه الذكريه

– يقدم التجربة مجموعة من الرجال على مختلف الأعمار في الدعامه الذكريه ،بداية من عمر الخمسة والستين عام.

– وتوصف أنها عادة ما يعاني أكثرية الرجال فيها من الضعف .

– وبالتوجه إلى الطبيب نصحه بهذا الأجراء الطبي ،خاصة لوجود مشكلات صحية في القلب واصفا المريض، بعد مرحلة الشفاء الكامل أنها عاد بكامل النشاط الزوجي وبكل ثقة مع زوجته، ولكن قال انها تحتاج المتابعة الطبية.

 

تجربتي مع الدعامه الذكريه
تجربتي مع الدعامه الذكريه

تجربتي مع الدعامه الذكريه لسن ال45 عام

– يقول التجربة رجل في سن 45 عام واصفا المعاناة التي مر بها مع الضعف في الحياة الزوجية .

– والتي لجأ في علاجها لعدة وسائل يعرفها الجميع والتي لم تجدي نفعا خاصة مع ارتفاع أسعار المنشطات وكان متزوج من سيدتين.

– وبعد الذهاب للطبيب قال له يمكن زرع الدعامه الذكريه الهيدروليكية، كحل دائم لضعف الانتصاب والحياة الزوجية.

– ويستكمل قائلا أنه دخل العملية والتي كانت حوال الساعة والنصف ساعة، وعاد لبيته وباتباع النصائح الطبية في مرحلة الشفاء.

– عاود المريض لممارسة الحياة الزوجية مرة أخري بكل الصحة والحيوية .

تجربتي مع الدعامه الذكريه لسن 35 عام

– يقول المريض أنه تزوج من حوالي تسعة سنوات ،وكانت الصحة في بداية الزواج بخير حتى أنه رزق بثلاثة أطفال.

– أصيب بعد ذلك بمرض السكر ،والذي أدى إلى ضعف القدرة والقوة الزوجية لديه.

– وبدأت هنا المشكال الزوجية في التفاقم والتور والقلق والحرج أمام أهله.

– ونصحه صديق له بالتوجه للطبيب الذي أن الحل كان في اختيار الدعامه الذكريه المناسبة لحالته الطبية .

– خاصة بعد محاول الطبيب في الكثير من الأدوية التي كانت حلول وقتية ومتوسطة الحل والجودة.

– ويقول أنه بعد التجربة الكامل لها وبعد الشفاء  عاد مرة أخرى لقوته  الشبابية، التي مفترض أن يكون عليه في ذلك السن حتى أنه رزق بالطفل الرابع .

المرضى المرشحين للتعامل مع الدعامه الذكريه

– كل مريض يعاني من الضعف المستمر في قوته الزوجية والجنسية.

– المرضى الذين استخدموا المضخة العلاجية في تلك الحالات دون الشعور بتحسن.

– المريض الذي يعاني من مرض بيروني .

– المرضى الذين استخدموا المقويات الجنسية ولم تجدي نفعا لهم

– المرضى الذي يعانون من امراض مزمنة تعارض استخدام المنشطات الزوجية .

المرضى الغير مرشحين لاستخدام الدعامه الذكريه.

– أي مريض تصلح له الحلول العلاجية الأخرى .

– المريض الذين يعود ضعف القدرة الزوجية لديهم إلى المشاكل النفسية.

– الذين يفتقرون إلى الرغبة، أو الشعور  في الأصل

– المرضى الذين يعانون من التهابات في المسالك البولية.

– من يعاني من التهابات أو آفات في جلد المنطقة الحساسية لديه ،أو مشاكل صحية في كيس الصفن.

أنواع الدعامه الذكريه

الدعامة الذكرية شبه المرنة

–  هي عبارة عن جهاز قابل للتشكيل يتكون من عمودين، يتم زرعهما جراحيا داخل القضيب.

– ينتج عنه هذا النوع انتصاب دائم ،لأنه به سلسلة من الأجزاء القابلة للضبط بقلب معدني لتعطي مرونة في الحركة .

– وبعد الانتهاء من استخدامه يمكن الثني في الملابس

– ما يميز هذا النوع أنه سهل وبسيط وسهل الاستخدام، ولا يؤثر على عفوية الزوج الرومانسية مع زوجته.

الدعامه الذكريه  الثنائية القابلة للنفخ

–  هي عبارة عن قطعتين اسطوانتين مجوفتين يتم إدخالهما في القضيب، مع مضخة داخل كيس الصفن .

– عبر الضغط على كيس الصفن عدة مرات تنقل المضخة سائلا إلى داخل القضيب ،ما يحدث عنه المطلوب وهو انتصاب كامل.

– يميز هذا النوع عنه يكون قريب من الشكل الطبيعي، ويعود للارتخاء وقت الرغبة

التعليقات

اترك تعليقاً