التخطي إلى المحتوى

في علاج الذي يصيب بعض السيدات، وهو ايضا من الامور التي تقلق عدد كبير من السيدات، ويتساءلون عن نتيجة أثناء الحمل والولادة وما هي المخاطر لتلك القرحة، واليوم سنتعرف على بعض التجارب لسيدات عانوا من وكيفية معالجتها.

قرحة الرحم هي عبارة عن التهاب شديد يكون بسبب العديد من الاشياء، واليوم سنتعرف على أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث قرحة في الرحم  وكيفية علاجها والتخلص منها بشكل فعال.

قرحة الرحم من الاشياء التي تقلق عدد كبير من السيدات، ويرجع الخوف الى عدم معرفتهم بتأثير تلك القرحة على الحمل والولادة، وتقول صاحبة التجربة أنها عانت كثيرا من قرحة فترة من الوقت، وكانت من الأمور المقلقة للغاية بالنسبة لها، كما أنها كانت تعاني من بعض الإفرازات الدموية مع الم شديد تشعر به في الظهر، وقد ذهبت للعديد من الأطباء الذين يصفون إليها غسول للمنطقة الحساسة وايضا بعض المضادات الحيوية، الأمر الذي وصل لحد الكي وهو آخر الحلول الطبية التي جعلتني اخاف بشكل كبير.

ولكن نصحنى بعض الاخوات بان استعمال قشر الرمان والعسل، فهو مفيد للغاية لعلاج قرحة الرحم، وبالفعل توكلت على الله وقمت بطحن قشر بعض الرمان وخلطها بالعسل الابيض وصنعت بعض الكور الصغيرة بحجم الحمص، ووضعتها بعلبة داخل الثلاجة، وكنت أتناول حب واحدة في اليوم كل صباح على الريق، وبعدها تناول وجبة الإفطار بعد نصف ساعة، وتناول حبة اخرى في منتصف النهار والحب الاخيرة يتم تناولها قبل النوم، واستمر على تلك الوصفة لمدة شهر كامل من دون أي انقطاع، وبالفعل لاحظت التحسن بعد أسبوعين من الاستخدام، وبفضل الله تعالى بعد شهر كامل تم الشفاء بشكل كامل.

تجربة اخرى في علاج قرحة الرحم

تقول صاحب التجربة انها من اصعب المراحل التي كانت تمر بها، وكنت قلق للغاية من تأثير تلك المشكلة على الحمل، ولكني بعد تناول جرعة العلاج بشكل كامل تم الشفاء فضل الله تعالى، كما انني حملت بطفلي بعد مدة قصيرة من الوقت.

اعراض قرحة الحمل

اغلب السيدات اللواتي اصبن بمرض قرحة الرحم لم يعانوا من أي أعراض واضحة، ويمكن أن تكتشف القرحة أثناء بعض الفحوصات التي يتم إجراؤها بشكل دوري، ولكن تظهر اعراض قرحة الرحم في بعض الاعراض التي يتم ملاحظتها والتي من أهمها.

1_ حدوث بعض الافرازات المهبلية الصفراء، او حتى الرمادية التي لها رائحة كريهة للغاية.

2_ من الممكن أن يحدث بعض النزف المهبلي بين فترات الدورة الشهرية، أو حتى بعد الجماع.

3_ حدوث ألم شديد وخاصة عند التبول بشكل خاص.

4_ وجود ألم شديد في الحوض، وايضا الم شديد اسفل البطن.

5_ ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم، ولكنها في بعض الحالات النادرة.

تجربتي في علاج قرحة الرحم
تجربتي في علاج قرحة الرحم

أسباب حدوث قرحة الرحم

من الممكن ان تحدث بعض الالتهابات عنق الرحم، والتي تكون نتيجة لحدوث بعض العدوى التي يتم انتقالها جنسيا، والتي من أهمها الكلاميديا وايضا مرض السيلان، والهربس التناسلي، كما أن هناك بعض الاسباب الأخرى التي تتسبب في حدوث ذلك والتي من أهمها.

1_ حدوث حساسية اللاتكس الطبي، وهو أحد أهم المكونات الرئيسية للواقي الذكري.

2_ المبيدات المنوية، وهى تعرف على انها احد الوسائل التي يتم استخدامها في منع الحمل، ويتم فيها استخدام أقماع الحيوانات المنوية.

3_ حدوث بعض الالتهابات التي يكون بسبب بعض وسائل منع الحمل منها مثلا الاشرطة لمنع الحمل الهرموني.

4_ عدم الاتزان البكتيري، حيث انه يمكن ان يكون هناك بكتيريا مفيدة او حتى ضارة في المهبل، وعادة ما تحدث تلك الحالات عندما تزيد نسبة البكتيريا الضارة عن نسبة البكتيريا النافعة.

علاج قرحة الرحم

هناك العديد من العلاجات التي يتم استخدامها في علاج قرحة الرحم، ولكن من أهم تلك العلاجات التي يمكن استخدامها هي.

1_ إذا كان سبب قرحة الرحم هي بعض التغيرات الفسيولوجية أو حتى الهرمونية خاصة بعد الزواج او حتى الولادة، فأن تلك الحال بسيطة وتختفي مع الوقت او حتى مع بعض العلاجات الطبية حتى لا تحدث أي مضاعفات لها.

2_ إذا كان سبب قرحة الرحم هو سبب كيميائي فيجب على الفور التوقف من استخدام اي غسول مهبلي حتى لا تزيد الحالة بشكل خطر.

3_ اذا كان سبب القرحة هي بسبب الالتهابات، فإنه من الممكن أن تأخذ بعض المضادات الحيوية وبعض العلاجات الموضعية.

4_ أما في حالة الاستمرار في وجود القرحة بعد القيام بأي شيء، حتى مع اتباع العلاجات الطبية، فمن الممكن أن يتم علاجها بالكي او حتى بالتبريد الحراري، ويكون عبارة عن تدمير الطبقة السطحية التي توجد في الغشاء المبطن لعنق الرحم، ومن الممكن أن يتم تبريدها ب 80 درجة تحت الصفر، ولكن بعدها تنمو بشكل فعال للعديد من الخلايا والغدد الجديدة السليمة.

الوقاية من الإصابة بقرحة الرحم

هناك بعض الطرق التي يمكن استخدامها في الوقاية من قرحة الرحم والتي من أهمها.

1_ يجب ان تتجنبي حدوث أي التهابات مهبلية بشكل متكرر، ويتم ذلك عن طريق الكشف المبكر وسهولة العلاج.

2_ يجب ان تقومي باتباع العديد من الوسائل للنظافة الشخصية بشكل سليم.

3_ عدم الإفراط في استخدام الغسول المهبلي الكيميائي.

4_ يجب عمل الفحص الدوري لعنق الرحم، وايضا عمل المسح لعنق الرحم على الأقل كل عامين، فهي من الأشياء التي تسرع في علاج قرحة الرحم.

التعليقات

اترك تعليقاً