تجربتي الناجحه مع التلقيح الصناعي ، الانجاب هو من الأهداف التي يسعى اليها المتزوجين، ولكن هناك حالات قد يمنع الله عنهم الحمل بشكل طبيعي مما يجعلهم يلجأون إلى التقنيات الطبية الحديثة التي يستخدمها الاطباء للمساعدة على الحمل والتي من بينها التلقيح الصناعي.

تجربتي الناجحه مع التلقيح الصناعي

يعرف التلقيح الصناعي بأنه ادخال الحيوانات المنوية عن طريق انبوب لى عنق الرحم بعد تنقيتها بالمعمل الطبي لاستنقاء الحيوانات المنوية الأفضل لاتمام الحمل حيث يرفع ذلك من نسبة حدوث الحمل وتعتبر الوسيلة الأنجح للحمل بعد الجماع الطبيعي.

هناك الكثير من التجارب الناجحة للتلقيح الصناعي والتي لجأ إليها معظم الأزواج حسب استشارة الطبيب بعد فشل المحاولات الطبيعية للحمل، ومن بين هذه التجربة ما يلي:

تقول صاحبة التجربة أنها قد لجأت إلى التلقيح الصناعي للمساعدة على الحمل وربنا أكرمها بالفعل حيث كانت المشكلة بينها وبين زوجها مما أدى إلى العقم فقد كانت تعاني من قصور الغدة الدرقية.

ومن بين التجارب الاخرى هي تجربة التلقيح الصناعي هي امرأة حملت بعد ثلاث سنوات من اليأس والحرمان لذلك نصحها الطبيب بالاتجاه إلى التلقيح الصناعي وبالفعل عندنا قامت به نجحت وحملت في توأم وانجبتهم وكانت سعيدة بهذه التجربة لأنها عوضتها عن سنوات الحرمان من الابناء.

نسبة نجاح التلقيح الصناعي ومميزاته 

يجعل الرحلة أقصر للحيوانات المنوية، ويسهل عليه أي عقبات، ويعتبر حلا للكثير من حالات مشاكل الخصوبة خاصة عند العقم لدى الذكور، عندما يكون هناك عدد قليل جدا من الحيوانات المنوية أو عندما تكون الحيوانات المنوية غير قوية بما فيه الكفاية للسباحة من عنق الرحم، وتصل إلى قناة فالوب.

اقرأ ايضا

طرق طبيعية لزيادة الخصوبة وعلاج العقم عند المرأة

حالات لا تستجيب للتلقيح الصناعي

ومما لا شك فيه أن هذه طريقه فعالة جدا للإنجاب في جميع أنحاء العالم، ولكن هناك حالات لا ينصح لهم بالتلقيح الصناعي لأن احتمالات الحمل مع حالات العقم التالية لا تذكر
ا- المرأة التي سدت أنبوب الفالوب لديها

2- عند انقطاع الطمث عند المراءة عند فشل المبيض
3- النساء الشابات ذوات المبيض المنخفض
4- النساء المشخصات بأعراض معتدلة أو حادة للاتهاب ببطانة الرحم

نسبة نجاح التلقيح الصناعي ومعدلات النجاح

تتراوح معدلات النجاح للتلقيح الصناعي تبعا لماهية المشكلة التي تسبب في عدم الحمل، حيث تتراوح بين 20 و 50 في المائة لكل دوره حيضية، و تؤدي السن المتقدم للأم إلى انخفاض معدلات النجاح؛ ويبدو أن النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 38 و 39 سنه حققن نجاحا معقولا خلال الدورتين الأوليين من فرط التحفيز للمبيض.

نسبة نجاح التلقيح الصناعي وكيفية زيادة النجاح

يتم إعادة إعطاء دواء لتحفيز المبيض قبل عده أيام من الاجراء الفعلي من أجل رفع إنتاج البيض، وتشير التقارير الطبية إلى أن  تحفيز المبيض يزيد من معدل نجاح التلقيح الاصطناعي، بدلا من تنفيذ الذكاء الاصطناعي في دورة الحيض العادية.

أخطار التلقيح الصناعي

لا يعتبر التلقيح الصناعي خطرا ، ولكن نتيجة للتلوث الجرثومي يحدث التهاب في الرحم و الأنابيب ، وهذا ما يحدث إلا نادرا لذلك يجب الالتزام بإجراءات التعقيم لتلاشي أخطاره.