التخطي إلى المحتوى

الثنيان ايقونة التعليم للاناث بالمملكة ، الاميرة عفت التي حملت على عاتقها هموم المرأة ، واتخذت قرار جازم بتغيير واقعها بداية من الاهتمام بتعليمها أهم ركيزة في بناء شخصية الإنسان ، وساعدها في ذلك وجودها في كنف رجل طاقة طموح ومثالي ، وهو الملك فيصل بن عبد العزيز

من هي الملكة

الملكة عفت الثنيان  هي الملكة عفت بنت محمد بن عبد الله بن ثنيان أل سعود  ، أول امراءة يطلق عليها لقب في تاريخ ، كانت زوجة للملك الراحل فيصل بن عبد العزيز والذي تزوج بها عندما كان نائب ووزيرا للخارجية في عهد الملك على الحجاز والتي أنجبت له أولاده ، الأمير محمد بن فيصل بن عبد العزيز ، والأمير سعود بن فيصل بن عبد العزيز ،  والأمير عبد الرحمن بن فيصل بن عبد العزيز ، والأمير بندر بن فيصل بن عبد العزيز ، والأمير تركي بن فيصل بن عبد العزيز ، والأميرات سارة ولطيفة ولؤلؤة وهيفاء ،  وتعتبر الملكة عفت رائدة لحركة التعليم النسائية في ، بل في سبيل هذا الهدف رفعت شعار  المرأة هو سلاحها وكرست حياتها لهذا الأمر ونقلته إلي بناتها  الأميرات الذين بدورهم ، وهبوا حياتهم لنشر العلم والاستثمار فيه بكل أنحاء

 

من هي الملكة عفت الثنيان ؟
من هي الملكة عفت الثنيان ؟

نشأة الملكة عفت الثنيان

ولدت الملكة عفت في عام 1916 لفرع  أصيل من فروع أل سعود هو الأمير ثنيان بن سعود بن محمد بن مقرن أخو الإامام محمد بن سعود جدها الأكبر ، يكون هو عبد الله بن ثنيان بن ابراهيم أل سعود الذي كان يحكم منطقة نجد في أثناء تواجد الإمام تركي بن عبد الله  آل سعود في مصر بعد سقوط المملكة في يد ابراهيم باشا الوالي العثماني ، سافر أبوها إلى اسطنبول موطن نشأة الأميرة عفت الذي ولدت فيه لأم تركية بعد زواج أبوها من السيدة آسيا هانم التي أنجبتها هي وأخيها زكي ، نشأة وتعلمت في اسطنبول في استضافة السلطان العثماني آنذاك ، وتعلمت في المدارس التركية إلى أن حصلت على دبلوم المعلمات

نشأة الملكة عفت الثنيان
نشأة الملكة عفت الثنيان

معاناة الملكة عفت بعد وفاة والدها

واجهت الملكة عفت  ظروف معيشية صعبة بعد وفاة الوالد في اسطنبول مما اضطر الوالدة  إلى العمل في الحياكة لتلبية مصاريف واحتياجات أبنائها ، ولكن لم تقدر فاضطرت إلى الزواج مرة أخرى لتأمين معيشة كريمة لأولادها ، ولكن بعد الزواج انتقلت إلي مقر عمل زوجها مما اضطر الاميرة أن تعيش مع عمتها جوهران يتقاسمان الظروف المعيشية الصعبة إلى أن ضاق بهم الأمر في ظل الحروب العثمانية في هذا الوقت قامتا بمراسلة الملك عبد العزيز يطلبون الأذن بالحج ، وفورا قام ا الملك عبد العزيز بتلبية  طلبهم وأوكل إلي ابنه الأمير فيصل ، والذي كان تعين نائب في ذلك الوقت بحسن استضافة الأميرات

اقرأ أيضاً 

نظرة الاباء نحو تعليم الابناء قبل التعليم الجامعي

 

عودة الأميرة عفت الثنيان للمملكة

عادت الملكة إلى بلدها الأم مرة أخرى وأكرمها الملك والأمير فيصل وأحسن ضيافتها ولكن واجهتها صعوبة في التعامل بسبب أنها لن لا تعلم العربية بسبب فرض أتاتورك التعلم باللغة التركية وأشار عليها الأمير فيصل بتعلم العربية حتي يُسهل لها  التعامل مع محيطها الجديد وبدأ بينها انسجام لطيف وانجذب كل منهما لشخصية الآخر وبالفعل تعلمت الملكة اللغة العربية واللهجة السعودية في وقت قصير جدا نزولاً على رغبة الأمير فيصل آنذاك وانتهى هذا الانسجام مكللاً بالزواج في عام 1931

عودة الأميرة عفت الثنيان للمملكة
عودة الأميرة عفت الثنيان للمملكة

 

الملكة عفت وانطلاقها في دعم التعليم النسائي

لم تركن الملكة إلى عفت إلى الانزواء بعد الزوج والاكتفاء بتربية ابنائها التي رزقت بهم من البنين والبنات بعد زواجها من الأمير فيصل بل ألقت على عاتقها النهضة بالتعليم النسائي في المملكة خاصة وأنها كانت تعلمت إلى دلوم المعلمات في تركيا مما جعلها تتمني نفس الطريق  لبنات بلدها وسيداتها وكانت منزعجة وحزسن من الزواج المبكر جدا لزواج البنات في المملكة أنذاك ليس التعليم فقط بل بحثت في كل مشكلات النساء في المملكة ومعرفة همومهن واقتسامها معهم بالتفكير في حلول لها

وبالفعل وجدت أن التعليم أساس الحل لكل مشاكل المرأة السعودية وومن خلال الدعم الذي قدمه لها زوجه في ذلك قامت باتخاذ قرارها في افتتاح قسم لتعليم البنات بجانب تعليم البنين في مدرسة الطائف النموذجية وعلى الرغم من أن البداية كانت صغيرة جدا ومحدودة العدد ولكن لم تقف عند ذلك بالرغم من هذه المحدودية بل فتحت مدرسة أخرى في داخل القصروأشرفت عليها بشكل مباشر تعلمت فيها بناتها وكانت أشبه بالمدرسة الداخلية وجلبت لهم معلمة بريطانية مسز ميلر والمعلمة مفيدة الدباغ لتعليم اللغة العربية

الملكة عفت وانطلاقها في دعم التعليم النسائي
الملكة عفت وانطلاقها في دعم التعليم النسائي

اقرأ أيضاً

الامير محمد بن سلمان آل سعود من الطفولة إلى ولاية العهد بالصور

 

الصعوبات التي واجهت الملكة

– بعد افتتاح المدرسة بالطائف تعمد الأهالي خاصة المحافظين منهم عدم ارسال البنات إلى المدرسة في شكل رفض لهذا الأمر بل ومنهم من اعتبر تعليم البنات انطلاق للفساد وانتشار المنكر بل وزاد الأمر أنهم أعلنوا أن المرأة مكانها بيتها فقط ولكن جاء رد الملكة لهم بالدليل من سنة النبي عليه أفضل الصلوات قائلة أن زوجات النبي والصحابيات الجليلات كانت لهم أدوار واضحة وكبيرة في المجتمع المسلم وكانت لهم قصص متناقلة في المعارك والفتوحات الإسلامية

– الأمر الثاني كان توفير المعلمات لهذه المدارس خاصة لم يخرج جيل متعلم بعد ليقوم بدور تعليمي للجيل التالي ففكرت في استقدام معلمات من الدول الأخرى لتعليم هذه البنات وكان هذا قبل اكتشاف النفط في المملكة ورفض من المعلمات الاجنبية أو العربية القدوم لبلاد يجهلوها ولا يعلموها بعد ولكنها لم تيأس بل فكرت في انشاء مدارس الحنان

– العقبة الأخرى كانت وضع المناهج فما كان منها إلا أنها قامت باستقدام خبراء ليقوموا بوضع المتاهج للمدارس البنين والبنات ولكن استمرت مدارس البنين ومدارس البنات توقفت مرة أخرى عام 1955

 

وفاة الملك  فيصل بن عبد العزيز

كان لوفاة زوجها عظيم الأثر في قلب الملكة عفت فهو كان الزوج المثالي الداعم بقوة لكل خطواتها بل وقف مسانداً بقوة لكل قرارتها ومن المعلوم أن الملك فيصل مات مقتولا ً وأخبرها بموته ابنها الأمير تركي والذي ورد عنه قوله أن أمه لم تبك بل قالت خذوني إلى زوجي ولكنها كانت بعدت عن الأنظار واختفت في جنبات القصر بعد وفاته وكان من شدة حزنها عليه أصابة صحتها العلل وابتعدت عن المشهد الاجتماعي بسبب أن أصبحت بلا قوة وسند ذلك الرجل الطموح صاحب الشجاعة والأصرار كانت لديه لبلاده أحلام كبيرة شاطرته إياها

 

وفاة الملك  فيصل بن عبد العزيز
وفاة الملك  فيصل بن عبد العزيز

الملكة عفت ودورها في الثقافة

كانت الملكة شخصية محبة للقراءة إلى حد الشغف غلى حسب وصف ابنتها الأميرة لطيفة أنها كانت تقر أ كل شئ تمتلك مكتبة ضخمة في كل المجالات وكانت شخص يؤمن تمام الإيمان أن الفرد لابد يعيش على تنمية ثقافته وزيادة معلوماته عبر القراءة وفي هذا الأمر قامت بدعم دار الحنان بشكل متكامل من المناهج والأنشطة والبرامج الثقافية لتنقل فكرها عبر الدار لباقي أفراد مجتمعها وقامت بدعم قكرة كتاب لكل أسبوع كنشاط دراسي في مدارس دار الحنان بل وجعلت بناتها يتابعون كل اصدار جديد في المملكة اللاتي أخذن منها شغفها بالقراءة والمعرفة والقيام على البحوث المساهمة في هذا الأمر وجاء في ذلك قولها ( طالبات دار الحنان هن أول من بدأن ونفذن فكرة أسبوع الكتاب . وعمل الأبحاث على نطاق المملكة ، إلاَّ أنني لم يخطر ببالي أنهن بحاجة إلى مطبعة لطباعة بحوثهن، وعندما علمت بأنهن يلجأن إلى المطابع خارج المدرسة، وجدت أنه من الضروري شراء آلة طباعة وقدمتها كهدية مني لهن، فأصبح في المدرسة آلات تصوير تقوم بعمل الصور الرئيسية، وآله تسحب حتى 300 نسخة)

اقرأ أيضاً 

دعاء للملك سلمان وولي العهد الامير محمد حفظهما الله

 

دور الملكة عفت الثنيان في دعم المرأة

اهتمت الملكة بدور الجمعيات الخيرية في تقديم العون للمرأة السعودية بكافة أطيافها متعلمة أوغير متعلمة بل وقامت بانشاء جمعية النهضة بالرياض ثم أوكلت إلأي السيدة سميرة خاشقجي  والسيدة سيسل رشدي  وابنتها الأميرة سارة بالقيام بعمل اللوائح الأساسية لعمل الجمعيات الخيرية والتي كان اسمها أول انشائها نادي فتيات الجزيرة الثقافي وتنوع نشاط الجمعية من تقديم الندوات التوعوية وتقديم العناية والمساعدات للأسر الفقيرة في المملكة  عمل دورات تدريبية للفتيات في مختلف النشاطات بل وقامت الجمعية بعمل محاضرات عن مشاكل المجتمع في المملكة وصفوف لتعليم اللغات وفصول لمحو الأمية كما أنها تقدم جزء خاص بالكفيفات وتعليم لغة بريل لهن وجاء على لسان ابنتها الأميرة لؤلؤة قولها ( المدرسة والجمعية ، تتخرج المرأة منهما لتواجه الحياة ، والحياة آنذاك لم يكن يتوفر فيها كل هذه الكماليات التي نعرفها اليوم ، لذلك كان على النساء والرجال على حد سواء أن يتدبروا أمور حياتهم)

دور الملكة عفت في الحركة النسائية في المملكة

من بداية دخولها العمل العام بخدمة نساء المملكة من أول انشاء مدرسة دار الحنان لتعليم بنات المملكة وادخال النشاطات التربوية والبرامج التعليمية المتطورة إليها والانشطة الثقافية والاجتماعية بل والاعلامية وأضافت أيضا النشاطات الرياضية والبدنية اهتماماً بصحة البنات والنساء في المملكة مرورا بنقل هذا الشغف إلى أولادها الذين وقفوا على انشاء جامعة عفت بهد ذلك اثراءاً واضافة لمسية التعليم في المملكة بشكل عام وتعليم النساء والبنات بشكل خاص

وحرصت الملكة على عمل المحاورات المجتمعية والثقافية مع نساء المجتمع السعودي بشكل عام والمثقفات منهم بشكل خاص في صالون عفت الأدبي كما قامت الملكة بانشاء وتأسيس مستشفي فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض اللذين أصبحا من أشهر صروح الصحة والبحث العلمي ويقدموا الخدمة كامل للمجتمع السعودي كاملة والنساء بصفة خاصة

دور الملكة عفت في الحركة النسائية في المملكة
دور الملكة عفت في الحركة النسائية في المملكة

 

اهتمام الملكة عفت بغرس المفاهيم الإسلامية

في كل خطوة قامت بها الملكة عفت في تطوير التعليم في المملكة والارتقاء بالثقافة والمرأة السعودية بشكل عام أوصت بالتمسك بالتعاليم الإسلامية والدين وحثت على التمسك بأخلاقيات المجتمع المسلم وعدم الخروج عنها بل ارتكز عملها على إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا ً أن يتقنه )أي أنها قامت بعمل بكل خي مبتغية بها وجه الله وقامت دار الحنان وتمحورت على على طابع ديني وتنمية شخصية بنات المملكة على أسس اخلاقيات الدين الحنيف وترسيخ العادات الشرقيه فيهن ورفعت فيها شعار احترام الناس جميعا وتعليم الطلاب والطالبات على أساس روح الانتماء إلى أسرة واحدة  لأن المدرسة كان بها اليتيمات والمكفولين كما كانت تضم بنات الأسر المتوسطة الدخل والمرتقعة الدخل ومنهم السعوديات وغير السعوديات لذلك كان لابد من ترسيخ التربية الدينية الصحيحة عبر احترام الطالبات لبعضهم البعض دون تفرقة بينهن لتشكيل شخصيات سوية ومجتمعية ناجحة وكانت لها قول  ( أنشئت دار الحنان لتضم كل طبقات المجتمع بلا فوارق)

 

اهتمام الملكة عفت بغرس المفاهيم الإسلامية
اهتمام الملكة عفت بغرس المفاهيم الإسلامية

اقرأ ايضا

تعرف على الهيئة السعودية للحياة الفطرية تاريخ نشاتها

الملكة عفت الثنيان والاعلام

كانت الملكة غير مستجيبة للحوارات الصحفية بل تقول بناتها أن اللقاءات الصحفية خاصتها لمم تتجاوز أصابع اليد ولكن بالبحث في الاعلام العربي أو العالمي أو العربي تجد أن لها أعمال حاضرة وموجودة في أرشيفهم وعندما سؤلت الأميرة لؤلؤة عن هذا الأمر جاء على لسانها القول التالي ( لا يمكن أن أجيب عن السؤال إلاَّ إذا وضعته في سياقه التاريخي والاجتماعي ، فوالدتي كانت جزءاً من مجتمع تحمل طباعه وتتصف بصفاته ، وفي مفهومنا المتوارث يعدُّ من العيب أن يتحدث الإنسان عن نفسه وعن إنجازاته ، لذلك كانت والدتي تؤمن بدور الإعلام في الإعلان عن المنجز وليس عن الشخص الذي أنجزه ، وعلينا أن ندرك أن كل جيل والدتي ، بل ومنذ زمن الملك عبدالعزيز كان الرجال والنساء يحملون هذه القناعة ، مبتعدين عن بؤرة الضوء ، ومنشغلين بهاجسهم في البناء وتحقيق النتائج بصمت)

 

الملكة عفت الثنيان والاعلام
الملكة عفت الثنيان والاعلام

 

رحيل الملكة عفت

رحلت الملكة عفت عن عالمنا إلى رحمة الله في يوم الخميس الحادي عشر من ذي القعدة في عام 1420 هجرية ، وفي الخامس عشر من فبراير لعام 2000 ميلادية ، تاركة لنا تاريخ حافل من العمل الانساني وولد صالح يستكمل مسيرتها الانسانية العظيمة رحمة الله على أميرة قلوب السيدات السعوديات الملكة عفت

بقلم أ . رشا صايمة