التخطي إلى المحتوى

العلاقة الجنسية بين الزوجين ودورها في حياة أفضل صحيا

إن ممارسة العلاقة الجنسية بين الزوجين يمكن أن تقدم العديد من المنافع الصحية لكل منهما ، فلا يتوقف الأمر على الإستمتاع بحياتك الزوجية مع شريك فقط ، فتوجد بعض الأمراض التي يمكن التغلب عليها بممارسة العلاقة الجنسية بصورة منتظمة ، فأثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أنها قادرة على تلبية احتياجات الجسم الصحية والوقاية من الأمراض .

تقل نسبة الإصابة ببعض الأمراض بين الأزواج اللذين يمارسون العلاقة الجنسية بانتظام ، ومن هذه الأمراض القلب ،  السرطان و ضعف الإنتصاب لدى الأزواج الذكور ،  ويجب أن تدرك أن هذه المميزات الصحية تخص الأزواج الذين يبلغون الخمسين عاما ، على عكس الأزواج الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20-30 عام ، فقد يؤدي الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة إلى تدهور بعض المشكلات الصحية لديهم .

العلاقة الجنسية بين الزوجين
العلاقة الجنسية بين الزوجين

المنافع الصحية والأمراض التي يمكن علاجها عن طريق ممارسة العلاقة الجنسية بانتظام :

1- القلب : تساعد ممارسة العلاقة الحميمة على تحسين وظائف وصحة القلب ، لذلك فهي تلعب دورا هاما جدا في الوقاية من النوبات القلبية وبعض المشكلات الصحية الأخرى المتعلقة بالقلب ، ويأتي ذلك في مقدمة أكثر الأمراض التي يمكن علاجها عن طريق العلاقة الحميمة .

2- الصداع : يمكنك التخلي عن تناول العقاير والأدوية المسكنة عند إصابتك بالصداع ، وتتجب الآثار الجانبية التي تنتج عن كثرة تناولها ، فممارسة العلاقة الحميمة تستطيع أن تخلصك من الصداع ، وذلك عن طريق إفراز هرمون “الأوكسيتوسين” الذي يساعد على ارتفاع نسبة هرمون الإندروفين ، مما يؤدي للشعور بالاسترخاء وصفاء الذهن .

3- تعالج الإكتئاب : تساعد العلاقة الحميمة على تعزيز الثقة بالنفس والتغلب على مشكلات العزلة والإكتئاب ، لذلك تعتبر مضاد طبيعي للإكتئاب .

4- التخلص من مشكلة الأرق : يتعرض الكثير من الأشخاص للضغوط النفسية ومشكلات العمل ، مما يسبب لهم اضطراب النوم والإصابة بالأرق ، ولكن ممارسة العلاقة الحميمة تساعد على تحسين القدرة على الاسترخاء والنوم سريعا ، لأنها تعمل على التخلص من الضغوط النفسية والتوتر اللذان يسببان مشكلة الأرق .

5- سلس البول : تعاني معظم السيدات في مرحلة معينة من حياتهن من مشكلة سلس البول ،  ويمكن التخلص من هذه المشكلة مع ممارسة العلاقة الجنسية بانتظام ، لأنها تقوي الحوض والعضلات المحيطة بهذه المنطقة ، وبالتالي يمكن التحكم في التبول بصورة أفضل .

6- الإنفلونزا : إذا كنت مصاب بالإنفلونزا وتعاني من الإعياء ، فيمكنك ممارسة العلاقة الجنسية مع شريكك ، لأنها تزيد إنتاج الأجسام المضادة التي تنتشر في الجسم لتقاوم العدوى ، مما يساعد على الشفاء سريعا .

7- الشعور بثقل العضلات : يمكن أن تساعد العلاقة الحميمة على التغلب على الشعور بثقل المفاصل والعضلات ، لأنها تخفف الآلام وتساعد على الشعور بالراحة والإسترخاء .

8- الحصول على بشرة مشرقة : لا تتوقف المنافع الصحية لممارسة العلاقة الحميمة عند ذلك الحد ، فهي تساعد على التخلص من السموم الضارة في الجسم ، مما يعمل على تنقية وتركها نضرة ومشرقة .

9- أمراض البروستاتا : يقل خطر الإصابة بأمراض البروستاتا لدى الرجال الذين يحرصون على ممارسة العلاقة الجنسية بإنتظام ، كما أنها تحمي من خطر الإصابة بالأورام .

10- الوقاية من سرطان الثدي : تساعد العلاقة الحميمة على تنشيط هرمون “أوكسيتوسين” والذي يقي من الإصابة من سرطان الثدي ويحد من نمو إذا كنت مصابة بالفعل بهذا المرض .

اقرأ أيضا  تجربتي مع الدعامه الذكريه وكيف اصبحت شابا من جديد

التعليقات

اترك تعليقاً