التخطي إلى المحتوى

الصبار للوجه المميزة والتي سوف اشرحها لكم الان ، الصبار أحد النباتات التي تنمو في البيئة الجافة أو الصحراوية لها أنواع متعددة وكثيرة ،له قدرة كبيرة على تحمل درجات الحرارة العالية ،وندرة الماء يستخدم كمصدر هام للاستعمالات الطبية الدوائية ،خاصة منتجات العناية بالبشرة أو الشعر

الصبار للوجه تجربتي التي سوف نتحدث عنها يتكون من مجموعة هامة من الفيتامينات والمعادن الهامة، في  توفير التغذية اللازمة للبشرة وإعادة الحيوية والنضارة لها.

ما هي فوائد الصبار للبشرة

– الصبار له قدرة عالية على تعقيم البشرة وبالتالي هو أحد المواد الهامة ،في علاج التهابات البشرة خاصة الالتهابات الناتجة عن لدغات الحشرات ،أو التحسس الجلدي او التعرض للطفح الجلدية الاحمرار.

– الصبار أحد المواد الطبيعية التي تعطي للبشرة نضارة وطراوة غير مسبوقة ،بفضل احتواء الصبار على أحماض أمينية ،مثل الجلوماتين التي تعمل على التنظيف العميق للبشرة ،وتجديد الخلايا الميتة والعمل على تجديد الجلد التالف.

– المساهمة الفعالة في الترطيب العميق والقوي للبشرة بفضل قدرة الصبار على الاحتفاظ، أو التخزين لكميات كبيرة من الماء.

– يدخل الصبار في علاج مشاكل التجاعيد المبكرة أو علاج علامات الشيخوخة ،بفضل احتواء الصبار على الأحماض الأمينية الهامة المكافحة لعلاج العلامات الخاصة بقدم السن في الجلد بشكل خاص، وكذلك بفضل احتواء الصبار على  مجموعة هامة من الفيتامينات خاصة فيتامين E ،والذي يساهم بشكل قوي في اعطاء ملمس ناعم وحريري للبشرة

– المساهمة القوية في علاج الهالات السوداء تحت العين ،والتي تنتج من الإجهاد والإرهاق وقلة النوم، فيقوم الصبار بفضل الأحماض الأمينية بإضافة الإشراق والنضارة للجلد حول العين.

استخدام الصبار للبشرة

يتكون الصبار من مادة لزوجة داخل الإطار الأخضر السميك ،هو غلاف يحيط بتلك المادة اللزجة في شكل هلام أبيض متماسك، تلك المادة هي التي يتم استخراجها واستخدمها في شكل ماسكات طبيعية توضع على البشرة في شكل عصارة ،وهي ليست طرق  حديثة ،بل استخدام الصبار وسيلة قديمة للعناية بالبشرة ،حيث كانت الملكة كليوباترا تستخدمه في تدليك الوجه والجسم بشكل عام لإضافة طراوة طبيعية .

كما كانت استخدمت الصبار السيدة جوزفين زوجة نابليون بونابرت، في شكل خليط عصير من الصبار الممزوج  باللبن في شكل غسول يومي لبشرة وجهها.

طريقة استخدام الصبار للوجه

– تقومين بغسل الصبار جيدا والتنظيف التام من الأتربة الموجودة على الجزء الخارجي ثم التجفيف التام له.

– تقومين بنزع الأشواك الموجودة على الجوانب بواسطة استخدام السكين أو المقص، مع مراعاة المحافظة على التضرر من تلك الأشواك بلبس القفازات.

– بواسطة استخدام المقشرة لتقشير القشرة الخارجية الخضراء بحرص، حتى لا يتم تقطيع المادة اللزجة البيضاء الشفافة بداخل الصبار

– يتم كشط المادة اللزجة الشفافة من القشرة الثانية للصبار ،ووضعها في وعاء نظيف لاستخدامه في الماسكات الطبيعية سواء بشكل منفرد ،أو مع مجموعة اخرى من المواد الطبيعية لتعظيم الاستفادة للبشرة والوجه.

طريقة استخدام الصبار للوجه
طريقة استخدام الصبار للوجه

اقرأ أيضا

الشوفان للوجه تجربتي الناجحة في تقشير البشرة

الصبار للوجه تجربتي

في الفترة الأخيرة صديقاتي مرض ابني وكنت اسهر كثيرا ،وتحولت وجهي إلى لون شاحب مع هالات سوداء حول العين ما جعلني ابحث في اليوتيوب على حلول، ووجدت نبات الصبار له فوائد عظيمة للبشرة خاصة النوع الصبار باسم الأولوفيرا  ،واشتريت نبات الألوفيرا في بيتي ،وقمت بقطف واحدة منها ،واستخرجت المادة الهلامية اللزجة الشفافة  من داخله .

ووضعتها في الخلاط الكهربائي حتى تحول إلى عصارة ،واستخدمته في شكل ماسك على الوجه يوميا و،الله إني شعرت بطراوة رائعة في الجلد مثل جلد الأطفال ومررتها على الجلد حول منطقة العين وتدريجيا تفتح اللون بشكل كبير ،وشعرت بنضارة وحيوية في الوجه.

الصبار للوجه تجربتي
الصبار للوجه تجربتي

اقرأ أيضا

تجربتي مع تشقير الوجه بالليزر

ماسكات طبيعية بالصبار للوجه

ماسك الصبار وعصارة نبات البابونج

يتم استخراج العصارة من الصبار وفرمها في الخلاط الكهربائي ،واحضار نبات زهرة البابونج من العطار وغليه وتركه حتى يبرد ،وبعد ذلك يتم تصفيته ومزجه جيدا مع عصارة الصبار ،وتركه على الوجه كاملا لمدة نصف ساعة ثم غسيل الوجه جيدا بالماء الفاتر.

ماسك اللبن مع الصبار

يتم وضع اللبن في الخلاط ومعه المادة الهلامية في الخلاط ومزجه جيدا، ثم استخدامه في شكل غسول يومي للبشرة  ،ويستخدم بصفة يومية للاستفادة منه في إزالة الجلد الميت والتفتيح وعلاج حب الشباب، وتطهير وتعقيم البشرة من البكتريا  والاوساخ المتسببة في وجود الحبوب خاصة في البشرة الدهنية.

اقرأ أيضا

تجربتي مع العرق سوس للبشرة

هل من مضار لاستخدام الصبار للوجه

لا يوجد مضار من استخدام الصبار للبشرة بل هو آمن لكل أنواع البشرة ،فهو يستخدم للبشرة الجافة من أجل إعطائها الترطيب اللازم والعميق، وتستخدم للبشرة الدهنية للتخلص من الحبوب والاوساخ والجلد الميت بشكل عميق التنظيف، ،كما تعطي للبشرة العادة النضارة والإشراق والحيوية، ولكن لابد من الحظر في استخراج المادة الهلامية الشفافة بشكل حريص.

حتى لا تختلط مع المادة الشديدة المرارة والحارقة في الصبار تحت الطبقة الخارجية، لأنها تتسبب في الحروق سواء كان الاستخدام للصبار للبشرة أو الشعر، لأنها ربما تتسبب في ظهور الطفح الجلدي أو التعرض للتحسس ،وهذا ما أثبتته الدراسات الحديثة والتي يطلق عليها علميا مادة Anthraquinones

التعليقات

اترك تعليقاً